الإنفرادات  
تحت رعاية السيد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد يستمر مركز النيل بمجمع اعلام بورسعيد لليوم الثانى على التوالى فى فعاليات برنامج ” اصدقاء الاسرة ”
18/1/2017
 
 

ضمن فعاليات حملة ( معا نحو بورسعيد الجديدة .. بلا امية بلا ادمان ) بالتعاون مع صندوق مكافحة وعلاج الادمان و الهيئة العامة لتعليم الكبار ومديرية الشئون الصحية و جمعية رائدات بورسعيد بمركز طبى الجوهرة و الذى يستهدف توعية الاسر بدورها فى حماية الابناء من الوقوع فى براثن الادمان نتيجه كثير من الضغوط و الظروف المؤدية لذلك ومن اهمها الحهل و الامية ، حيث اكدت الاستاذة مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد ان البرنامج يستمر لمدة اسبوع يستهدف المترددين على المراكز الطبية من جميع الفئات هذا ويتم توعيتهم باهمية دور لأسرة او العائلة المهم جدا في تربية الابناء وحمياتهم من الوقوع في الافات، حيث للأسرة دور فعال لحماية ابنائهم من جميع انواع الامراض الاجتماعية كالامية و التى غالبا ما تؤدى فى النهاية للجريمة و الادمان

كما اوضح الدكتور ابراهيم عسكر باحث و منسق بصندوق مكافحة الادمان إن قبول الأبناء لآبائهم وعدم وجود أي انحرافات في نموذج الآباء يؤدي إلي تأثرهم بشخصية الآباء وثبات معتقداتهم وقدرتهم على اختيار الأصدقاء وتحمل ضغوطهم لتعاطي أو لتجربة المخدرات لذلك فإن تعليم الأبناء الاعتماد على أنفسهم والثقة في قراراتهم المبنية على حسن التقدير وعدم الانحراف خلف قرارات الآخرين هو العامل الأساسي الذي سوف يجعلهم يرفضون تعاطي المخدرات حتى لو تعاطاها كل أصدقائهم. ولكي يتخذ الأبناء قرار عدم تجربة المخدرات باقتناع فإن الآباء يستطيعون تأكيد ذلك من خلال تعليم الأبناء الحقائق والمخاطر الناجمة عن استعمال الخمور والمخدرات و تعليمهم المبادئ الأساسية للصحة العامة وطرق حماية أنفسهم وأهمية ذلك للحياة الصحية السليمة مع حسن تأديبهم وإظهار حرمة تجربة وتعاطي المخدرات وأثرها على النفس والمجتمع وتذكيرهم بكل ما جاء من آيات عن الخلق السليم والحفاظ على النفس ولا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة .. فإن الامتناع عن تعاطي المخدرات يأتي كسلوك ديني عام يهدف إلى منع حدوث الانحرافات السلوكية عامة و ايضا تم التأكيد على ضرورة مساعدة الأبناء على اكتساب المهارات التي ترفع من قدراتهم المعرفية فتساعدهم على الثقة في أنفسهم وعدم السعي إلى خلق أوهام من خلال حصولهم على الثقة في النفس نتيجة لتقليدهم للآخرين .

وفى سياق متصل اشار الاستاذ عمرو غنيم منسق بصندوق مكافحة الادمان الى اهم انشطة الصندوق و الخط الساخن للتواصل معه ( 16023 ) و يتم العلاج فى سرية تامة وبالمجان . وتم القاء الضوء من جانب فريق التوعية من هيئة تعليم الكبار برئاسة الاستاذ بسام زايدة و من جمعية رائدات بورسعيد برئاسة الاستاذة امينة الحصرى وبحضور الاستاذة نجية العباسى مشرفة رائدات بمديرية الشئون الصحية مؤكدين على ان الامية هى اول طريق الضياع بسبب تعرضهم للوقوع فى مشكلات بسبب عدم درايتهم للامور كاستخدام الاختام دون وعى و ابضا الادوية التى ممكن ان تتسبب فى الادمان دون قصد مما يعرض الاسرة للتفكك و افتقاد القدوة و الضياع فى طريق مجهول .

 

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري