الإنفرادات  
مجمع اعلام بورسعيد يستكمل حملة الاعلام السكانى بندوة عن الرضاعة الطبيعية والامراض السرطانية
23/1/2017
 
 

تكمن فوائد الرضاعة الطبيعية في كونها تولد علاقة حميمة بين الأم وطفلها, فهي لا تقتصر على تلقي الطفل الحنان والدفىء والشعور بالحماية التي يحتاجها من الأم، بل هي تزوده بمواد غذائية، لن يستطيع الحصول عليها من أي طعام أخر

و صرحت الاستاذ مرفت الخولى مدير مجمع اعلام بورسعيد انه فى اطار حملة الاعلام السكانى بالهيئة العامة للاستعلامات ، عقد مجمع اعلام بورسعيد ندوة بعنوان " الرضاعة الطبيبعية و الحماية من الامراض السرطانية " استضاف فيها الدكتورة مديحة شعبان مدير مركز طبي الكويتو الدكتورة دينا الجرونى مسئول طب الاسرة بالمركز .

و دارت الندوة حول اهمية الرضاعة الطبيعية حيث تحمي الأمهات من الإصابة بسرطان الثدي، وذلك فضلا عن فوائدها المعروفة من وقاية الأطفال من الإصابة بالميكروبات وزيادة مناعتهم في الشهور الأولى من عمرهم كما انها تقلل من خطر النزيف بعد الولادة، لذلك على الأم أن تحرص على إرضاع الصغير حديث الولادة حتى لو كانت الرضعات لا تُشْبِعه، لأن إدرار حليب الثدي يساعد على الحد من النزف في الرحم.

كما أن الرضاعة الطبيعية هي أفضل مصدر لتغذية الرضع، وأنها تحد من مخاطر الإصابة بالأمراض في مرحلة الطفولة، و قد اشار الخبراء إلى أن الأطفال الذين يحرمون من الرضاعة الطبيعية بعد الشهر الثالث، من المرجح جدا أن ينخفض لديهم معدل القدرات العقلية عند الشهر الثالث عشر والذكاء الكلي عند سن الخامسة. وقد توصل الخبراء ايضا إلى وجود علاقة قوية بين فترة الرضاعة الطبيعية ونمو القدرات العقلية وذلك لأن حليب الأم يحتوي على مواد مغذية خاصة وهرمونات ومضادات حيوية تساعد الرضع على مقاومة الإصابات بأمراض الجهاز التنفسي والإسهال.

و تمت الاشارة الى ان احد العوامل التى تساعد فى الإصابة بسرطان الثدى هى تكدس الدهون فى الجسم، والرضاعة الطبيعية تعمل على تفكيك الدهون فى الجسم مما يقلل هرمون الإستروجين الذى يلعب دور أساسى فى الإصابة بسرطان الثدى كما تقلل ايضا من مخاطر الإصابة بسرطان المبيض وتساعد الأم على العودة إلى الوزن الذى كانت عليه قبل الولادة.

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري