الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يؤكد من واجبنا اغاثة اخواننا القادمين من العريش.. ويؤكد تم استضافتهم ب٣ أماكن
6/3/2017
 
 

أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أنه من واجبنا إغاثة الأسر المسيحية القادمة من العريش وأبوابنا مفتوحة لهم في ظل الأحداث العصيبة التي تمر بها سيناء والحرب التي تخوضها الدولة ضد الارهاب ، ومن هنا قمنا باستقبال ٢٨ أسرة باجمالي ٩٣ فرد حتي الآن وتوزيعهم علي ٣ أماكن بالمحافظة والحاق أولادهم بالكليات والمدارس..

وعن الاجراءات التي اتخذت لاستقبال المحافظة هذه الأسر قال محافظ بورسعيد أنه تم توزيع الأسر في ٣ أماكن وهي 45 شخص تم تسكينهم فى المعسكر الدولي للكشافة بحى المناخ، و 20 شخص تم تسكينهم في بيوت الاستضافة بكنيسة مارى جرجس الكائنة فى مدينة بورفؤاد ، و 28 شخص تم تسكينهم في مركز الإغاثة بحى الزهور .

وأوضح المحافظ أن أبناء الأسر من الطلاب تم انتظام ‏‏6 أطفال من الذين تم تسكينهم في مركز الإغاثة في حضانة أبي سيفين ، بينما انتظم 6 تلاميذ أخرين في مدارس بورسعيد المختلفة للمرحلتين الإعدادية والابتدائية ،و3 طلاب في مرحلة التعليم الأساسي في مدارس بورسعيد ممن تم توزيعهم بمعسكر الكشافة الدولي، وانتظم اثنين آخرين في مدارس الثانوي ببورسعيد ، وطالب واحد فقط في مدرسة الثانوية الفنية".

و في سياق متصل توجه الأنبا تادرس مطران بورسعيد بالشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وجميع التنفيذيين ، على اتخاذ كافة الأمور اللازمة وتذليل كافة العقبات لتوفير المعيشة والاقامة لنسبة كبيرة من المسيحيين القادمين من العريش، والمتابعة اليومية لهم للتأكد من توفير كافة احتياجاتهم"

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري