الإنفرادات  
محافظة بورسعيد تنظم زيارة لعدد من مستحقي الاسكان الاجتماعي للاسماعيلية
7/3/2017
 
 
نظمت محافظة بورسعيد زيارة لعدد من مستحقي المرحلة الأولي للاسكان الاجتماعي لمحافظة الاسماعيلية لمشاهدة مشروعات الاسكان الاجتماعي بها والتعرف علي الشروط والمستحقات المالية لها ومدي تشابهها مع بورسعيد، وذلك من خلال لقاءهم مع مسئولي التسكين بمحافظة الاسماعيلية وعدد من قاطني المشروع الذين أجروا معهم حوار حوله. وتأتي الزيارة بناءا علي تعليمات اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد عقب لقاءه مع عدد من المستحقين للمشروع؛ للتأكيد علي تميز مشروعات الاسكان ببورسعيد عن مشروعات الجمهورية من إنشاءات ومرافق وتشطيب ومستحقات مالية، ورافق المستحقين خلال الزيارة ممثلي إدارة العلاقات العامة بالمحافظة. وقد تفقد مستحقي المرحلة الأولي مشروع الاسكان الاجتماعي بالاسماعيلية والذي يطلق عليه "المنحة الاماراتية" والتي تتشابه في شروطها مع المشروع ببورسعيد ،ولكن تختلف عنه في مستوي التشطيب وارتفاع المقدمات والاقساط الخاصة بكل وحدة سكنية والتي تختلف من وحدة لاخري حسب دخل المستحق لها، وتتفق مع مشروعاتنا في تعامل الجميع مع صندوق التمويل العقاري والبنك . كما تفقدوا مشروع "السماكين" والذي كان يطلق عليه المشروع القومي لمبارك سابقا وتم انشائه عام٢٠٠٥ ،و لم يتم تسكينه بعد لمروره بعراقيل كثيرة وقامت وزارة الاسكان بشرائه وهو لا ينتمي إلي المشروع الاجتماعي، ولاحظ جميع المشاركين في الزيارة الفرق بين المشروعات التي تفقدوها والمقامة ببورسعيد. وعن جهود محافظة بورسعيد لرئاسة اللواء عادل الغضبان بمشروع الاسكان الاجتماعي استطاعت تخفيض مقدم الوحدة السكنية من مبلغ 47 الف جنيه الي15 الف جنيه فقط وذلك بعد المفاوضات التي اجريت علي أعلي مستوي حيث تم عقد اجتماعات علي مدار شهر كامل بين رئيس الوزارء ومحافظ البنك المركزي ووزير الاسكان ومحافظ بورسعيد لحل مشكلة مقدم الوحدة السكنية وتم الاتفاق علي استثناء محافظة بورسعيد ليكون الايجار الشهري للوحدة علي 25 عام بدلا 20 عام. هذا بالاضافة الي الغاء بند الضامن بعد ان اصبحت المحافظة هي الضامن للمتقدمين للمشروع من خلال وضع وديعة بمبلغ كبير من اجل حل هذه المشكلة ، وبالرغم من أن شروط التمويل العقاري تقتضي بدفع 15% من صافي قيمة الوحدة وتمكن المحافظ من ايصال المقدم الي اقل مبلغ يمكن دفعه، فضلا عن تخفيض القسط الشهري الذي كان يتراوح ما بين 900- 1200 الي ٥٠٠ جنيه فقط. كما تم إلغاء البحث الميداني للقضاء علي استغلال المواطنين وتشكيل لجنة لفحص جميع الملفات بالكامل وتم ارسالها الي وزارة الاسكان بعد ان تم تحديد الاولويات و فتح باب التظلمات في اطار الشفافية التامة للتعامل مع ملف الاسكان وطالب المحافظ في نهاية كلماتة الشباب بسرعة سداد باقي مقدم الوحدة السكنية حتي يتثني للبنك استكمال اجراءات التسليم وتسليم الوحدات لمستحقيها مشيرا بان تلك المبالغ سوف يتم من خلالها بناء وحدات سكنية جديدة للمراحل القادمة
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد