الإنفرادات  
محافظ بورسعيد : المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد تشهد اقامة مشروعات صناعية كبري
29/3/2017
 
 
اعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بان المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد تشهد اقامة العديد من المشروعات الصناعية الكبري التي ستحدث نقلة كبري في المجال الصناعي للمحافظة بعد دخول صناعات جديدة للمرة الاولي حيث تم التعاقد مع مستثمر كبير لانتاج بنجر السكر باجمالى استثمارات 356 مليون دولار بالاضافة الى مصانع عملاقة يتم تنفيذها فى المنطقة الصناعية فى الجنوب بينها مصنع لكاوتش السيارات النقل الكبير و هذ المصنع فخر كبير لبورسعيد و يوفر فرص عمل للمحافظة ومصنع لانتاج جنوط السيارت ومصنع لانتاج اواني الطهي وهذه المصانع العملاقة تحتاج الى عمالة و نريد تدريب اولادنا فى هذه المصانع العملاقة حسب رغباتهم و هذه الكائنات العظيمة العالمية و تم عمل برتوكول مع وزارة التعليم و التعليم الفنى يتم تدريب الطلاب فى مدارس التعليم الصناعى و يكون اختيارى و ان هذه المدارس يوجد بها معمل و لكن التدريب فقط و ليس للانتاج مشيرا بان المصانع تعمل علي مهارة العمل و فن العمل و حياه العامل بمقابل مادى و الطالب ياتى من المدرسة والى المصنع باتوبيسات من المصنع و يكون معه المشرف و المدرس لكى يكمل العملية التعليمية و تكون اربع ايام فى الاسبوع و يوجد 23 مدرسة و تم النجاح فى اكثر من 12 مدرسة واضاف. يوجد مشكلة فى العمالة فى بورسعيد ويوجد عمال فى هذه المصانع ياتؤن من خارج بورسعيد وعددهم اكثر من 22 الف عامل من المحافظات المجاورة الاسماعلية – دمياط – الشرقية – المنصورة والمواطن البورسعيدي يعتمد على نظام التجارة و يوجد كساد فى العملية التجارية فى العالم بالاضافة الى بورسعيد تتحول الى مدينة صناعية و ان بورسعيد تعتمد على التجارة فقط لا اكثر من 35 عام و لما بدات المنطقة الحرة تاخذ مجراها فى منتصف السبعينات و بدات على محورين متوازيين المحور الاول هو :- محور التجارة و بدأ فى كثافة عالية و السبب يوجد 24 محافظة ياتون الى بورسعيد للتسوق و كان يوجد فى بورسعيد ما لا يقل عن 5 الاف او 6000 تاجر و ياتى كل يوم اكثر من 20 الف مواطن من جميع محافظات الجمهورية و بدأ يوجد رواج و كان عدد التجار يزداد و الزائريت ثابتين . المحور الثانى :- الصناعة بدات فى مصر تاخد خطوات ثابتة و مدروسه و تكون بديل للمستورد و ان الرئيس الراحل انور السادات قال بان بورسعيد تتحول الى مدينة حرة و كانت مصر كلها تريد المنتجات الاوربية و بدات المصانع المصرية فى الانتاج الملابس الجاهزة و بدات فى التصدير و السلع المعمرة مثل الثلاجات و الغسالات و يتم ايضا تصديرها و بدانا ننتج الملابس الجاهزة على اعلى مستوى و السلع الاستهلاكية و بدانا نتحول الى الصناعة و تاهيل الطلاب الى اعمال الصناعية و تاهيل الطلاب الى الاعمال الصناعية و ان بورسعيد تتحول الى اول مدينة صناعية على البحر المتوسط بهذه الكائنات العملاقة التى يتم تنفيذها
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد