الإنفرادات  
محافظة بورسعيد تدين العمليات الارهابية واستهداف الكنائس بطنطا والاسكندرية
10/4/2017
 
 

تدين محافظة بورسعيد برئاسة اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد وجميع أجهزتها التنفيذية التفجيرات والعمليات الارهابية التي تعرضت لها محافظتي طنطا والاسكندرية والتي استهدفت كنيستي ماري جرجس والمرقسية.

وأكد محافظ بورسعيد أن هذه الحوادث تعد فجيعة للمصريين جميعا فمصابنا واحد وعدونا واحد وهو الارهاب الغاشم الذي لا يفرق بين مسلم ومسيحي ، قائلا ليس مصريا من يقتل أخاه وليس منا من يدمر ويخرب بلدنا ويفجر دور العبادة وهذه الافعال تحاول النيل من وحدتنا كشعب واحد ظل عصيا علي الفتن واكثر تمسكا  بوحدته".

وشدد المحافظ علي أن مصر الدولة الوحيدة التي تبني وتعمر وتحارب في نفس الوقت ، مشيرا الي أنه بتكاتفنا سنتصدي لاصحاب الفكر المتطرف والداعين لمثل هذه الافعال المشينة وسنكمل مسيرتنا نحو السلام والتنمية حتي يعيش أبنائنا في رخاء.

وكرر المحافظ عزائه ومواساته للأخوة المسيحين وللمصريين جميعا في الحوادث الأليمة، مشيدا ببسالة المقدم عماد الركايبى، المعين خدمة أمام كنيسة مارمرقس بالعطارين بالإسكندرية، والذي استشهد إثر تصديه وطاقم الحراسة لانتحارى حاول تفجير نفسه بالكنيسة ومنع كارثة من الحدوث، مؤكدا أن هؤلاء هم المصريين وأخلاقهم المعهودة.

وأصدر المحافظ تعليمات مشددة للأجهزة الأمنية بالمحافظة لتكثيف جهودهم لتأمين الكنائس والاخوة المسيحيين خلال احتفالاتهم باعيادهم ،مشددا علي التعامل بكل حزم ضد أي محاولة لتكرار مثل هذه المأساة

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري