الإنفرادات  
مطرانية بورسعيد تشكر المحافظ والاجهزة التنفيذية لجهودهم مع الاسر القادمة من العريش.. وتؤكد حقيقة اوضاعهم منذ وصولهم للان في بيان إعلامي لها
19/5/2017
 
 
أصدرت مطرانية الأقباط الأرثوذكس ببورسعيد بيانا إعلاميا لها عن أوضاع الأسر المصرية القادمة من ‏العريش ، توضح فيه جهود الللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد والأجهزة التنفيذية منذ وصولهم المحافظة وحتي الآن ، و للرد علي الجدل الذي أثير علي بعض وسائل الإعلام بخصوص إيجاد سكن لهذه الأسر.‏ و أكدت المطرانية في بيانها أن محافظ بورسعيد كان قد أكد للأسر منذ وصولها أن المحافظة تعاني من ندرة بالأراضي بها ولا يتوفر لديها فائض بالوحدات السكنية وتحاول جاهدة توفير سكن لأهلها وفك تشابك مثل هذا الملف الشائك منذ عقود ولذلك لايمكن منح أيا منهم وحدة ، ويأتي ذلك عقب استقباله لهم بحفاوة وترحاب حيث كان قد استقبل ٢٦ أسرة قادمة من العريش وأطمئن علي سلامتهم بنفسه يرافقه نيافة الأنبا تادرس، ثم خصص لهم مقرات لاستضافتهم وتم توزيعهم كالتالي ١٤ أسرة بمعسكر الكشافة الدولي و٦ أسر بمركز الاغاثة الكائن بحي الزهور والتابع لمديرية التضامن الاجتماعي و ٦ أسر بمبني الضيافة بكنيسة مار جرجس ببورفؤاد. وأشار البيان إلي أنه بالرغم مما أثير حول مشكلة سكن الاسر وتأكيد المحافظ عما سبق أصدر قرارا ‏بتخصيص 1500 جنيه شهريا لكل اسرة ، لمن يريد استئجار وحدة سكنية، وأصدر ‏الشيكات فعليا وتم تسليمها للأسر، وتم حل المشكلة بعد أن التقى بهم شخصيا وسمع شكواهم في اجتماع مع جميع ‏الأسر بمقر المحافظة وانهاء اى مشاكل قائمة. وتابع البيان أنه عقب تسكين الأسر على الفور شكل محافظ بورسعيد 4 لجان توجهت لمقار الأسر مكونة من " لجنة من التربية والتعليم لبحث تسكين الطلاب بالمدارس، وبالفعل انتظم الطلاب ‏فى مدارسهم كل حسب مرحلته ، من اليوم التالي لحضورهم إلي بورسعيد والبالغ عددهم 25 طالب وطالبة ، و لجنة من الشئون الصحية لعمل ملفات صحية لكل فرد ، والكشف الطبي عليهم جميعا ، وقد تم صرف ‏الأدوية والعلاج الفوري لكل من تتطلب حالته الصحية ذلك ، بالاضافة الى بعض الأطباء المتطوعين الذين زاروا مقر ‏اقامتهم والاطمئنان على أحوالهم الصحية ,. واستكمل البيان " كما تم تشكيل لجنة من قبل المحافظ من مديرية التضامن الاجتماعي لبحث الحالات وعمل التقاير اللازمة ‏وفتح ملفات لكل أسرة لصرف ما يلزمهم من مساعدات عاجلة وفورية ، بجانب تشكيل لجنة من مديرية القوى العاملة ‏لحصر طلبات ووظائف من هم خارج الجهاز الحكومي ممن يعملون بأجر يومي أو أعمال حرة أو وظائف غير دائمة"‏. وأوضحت المطرانية أن السكرتير العام لمحافظة بورسعيد المهندس كامل أبو زهرة ، ‏والعلاقات العامة بالمحافظة، ورؤساء الأحياء، والتنفيذين، جميهم أبدوا طيبا لخدمة أقباط العريش القادمين لبورسعيد، ‏ويزورهم بشكل مستمر للاطمئنان عليهم .‏ وبخصوص تأمين أقباط العريش وتواصل الأمن معهم أوضحت المطرانية " اللواء ذكي صلاح مدير أمن بورسعيد ‏قام بزيارتهم والتقي بهم ومعه القيادات الأمنية فور وصولهم من العريش إلي بورسعيد ، كما قام بتعيين خدمات أمنية ‏لتوفير الحماية الأمنية لهم ، كما تتواصل الجهات الأمنية بشكل مستمر لمتابعة احوالهم. قام أيضا الأنبا تادرس مطران بورسعيد بالاجتماع بهم في معسكر الكشافة ورحب بهم ، ووجه لهم ‏رسالة من البابا تواضروس الثاني للترحاب بهم والتأكيد بأنه يتابع أحوالهم للاطئنان عليهم بنفسه ، ويصلى لهم من ‏أجل العودة سالمين لمحاقظتهم " مؤكدا لهم بتعيين أربعة من الأباء والكهننة لرعايتهم روحيا والاطنئنان عليهم ، كما ‏قام الأنبا تادرس بلقائهم عدة مرات والصلاة معهم ‏ واختتم البيان موجها الشكر للواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد لحل مشاكل الأسر المصرية من أهالي العريش ، ‏وتعاون كافة الجهات التنفيذية والأمنية وجميع المسئولين الذين يبذلون قصاري جهدهم من أجل راحتهم ، مؤكدا بأن ‏المطرانية في حالة متابعة مستمرة مع كل المسئولين لتسهيل الامور وتذليل كافة العقبات في ظل الامكانيات المتاحة ‏للمحافظة كما توجهت مطرانية الأقباط الأرثوذكس برئاسة الأنبا تادرس مطران بورسعيد في نهاية البيان بالدعاء لمصر تحت ‏رئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي بأن يحفظها الله دائما
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد