الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يعقد مؤتمرا صحفيا يوضح من خلاله تفاصيل علاج مصابي حادث اتوبيس المعلمين ويؤكد علي توفير كافة اوجة الرعاية الطبية للمصابين
21/5/2017
 
 
عقد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد مؤتمرا صحفيا لعرض أخر التطورات في علاج مصابي اتوبيس المعلمين الذي كان يتجة الي منطقة سهل الطينة للاشراف علي امتحانات الشهادة الابتدائية وذلك بحضور ‏مديري مستشفيات ‏المبرة وبورفؤاد العام والأميري، بجانب ممثلي نقابة المعلمين بالمحافظة.‏ شارك في حضور اللقاء عدد من الشخصيات العامة والكوادر الشبابيبة بالمحافظة، حيث اوضح محافظ بورسعيد كافة الأحداث التي وقعت منذ وقوع الحادث، مرورا بنقل المصابين إلى مستشفي ‏بورفؤاد ‏العام ، والتنسيق مع مستشفيات المبرة والأميري لنقل المصابين لإجراء عدد من العمليات ‏الجراحية في ‏العظام أو تدخل طبي معين ، بالإضافة إلي نقل من لزم حالتهم السفر خارج بورسعيد.‏ وقال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بأن عدد المصابين الذين مازالوا فى بمستشفي المبرة حتى الان ‏‏7 ‏مصابين ، ومصاب واحد في الأميري، كما تم التنسيق ونقل المصابة غادة الشوا بالفعل إلى مستشفي الطب العالمي ‏، ‏ونقل 4 حالات أخري إلى مستشفي دار الشفاء بالقاهرة منهم أم ونجلتها وهى زوجة ونجلة سائق الأتوبيس ، ‏منوها ‏بأن باقى الحالات قد تحسنت حالتها بالفعل وخرجت من المستشفيات.‏ وتابع " كان هناك تواصل دائم بين جميع مستشفيات بورسعيد وبين المحافظة لحظة بلحظة ، وقد تكاتفت جميع ‏أجهزة ‏المحافظة الطيبة والتنفيذية والأمنية والقيادات من أجل انقاذ المرضى ، منوها بأن الحالات التي ‏احتاجت تدخل ‏جراحي للعظام تم نقلها من مسشتفي بورفؤاد العام الى الأميري"‏ وبخصوص حالة المعلمة " غادة الشوا " قال المحافظ" المعلمة السالف ذكرها كانت تعاني من تهتك فى الكبد ‏ونزيف ‏داخلى ، وتم نقلها إلي مستشفي الطب العالمي في القاهرة، وذلك بعد تقديم لها الاسعافات اللازمة " ، هذا ‏وقد ‏أكد مدير مستشفي بورفؤاد العام على ما قاله المحافظ فى ذلك الشأن.‏ وعقب ذلك قام كل مدير مستشفي من مستشفيات بورسعيد بشرح الوضع الطبي لكل حالة من الحالات المصابة ‏منذ ‏وصولها وحتى مثولها للشفاء، بجانب توضيح الوضع الطبي للحالات التي ‏مازلت في مستشفيات بورسعيد ، أو تم ‏نقلها خارجها.‏ كما أجمع كل الحضور من مديري مستشفيات بورسعيد على توجيه الشكر للواء عادل الغضبان محافظ ‏بورسعيد ‏ولجميع القيادات التنفذية والأمنية بالمحافظة، على تواجدهم فى مستشفي بورفؤاد العام ‏منذ وقوع الحادث، ‏وتواصل اللواء عادل الغضبان لحظة بلحظة مع المستشفيات للوقوف على الأوضاع.‏ و توجه محافظ بورسعيد ومديري المستشفيات بالشكر والتقدير بشكل خاص لأهالي مدينة ‏بورفؤاد وبشكل عام لكل ‏مواطني بورسعيد لتهافتهم للتبرع بالدم، كما أكد مدير ‏مستشفي بورفؤاد العام أنه قد تبقى حوالي 50 كيس دم زائد من ‏المتبرعين ‏ واتفق ممثلو نقابة المعلمين ببورسعيد مع كلام مديري المستشفي بتوجيه الشكر للواء عادل الغضبان محافظ ‏بورسعيد ‏لتواصله طوال الوقت منذ وقت الحادث معهم لاتخاذ اللازم للمرضى ، وعقب ذلك قال اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بان فور وقوع الحادث تم تشكيل غرفة عمليات علي مدار 24 ساعة برئاسة محافظ بورسعيد للاطمئنان علي جميع المصابين "‏ واختتم محافظ بورسعيد اللواء عادل الغضبان المؤتمر الصحفي موجها الشكر لكل أهالي بورسعيد ولكل القيادات ‏التنفيذية والصحية وعلى رأسهم الدكتور عادل تعيلب وكيل وزارة الصحة بالمحافظة ولكل القيادات الأمنية ، على ما ‏قاموا به جميعا من أجل انقاذ مصابي حادث المعلمين.‏ وكان قد أصيب 23 معلما ولقت طالبة مصرعها بحادث تصادم يوم الخميس الماضى ، والذى وقع بين أتوبيس ‏وسيارة نقل ، وذلك أثناء توجه المعلمين للمراقبة على ‏امتحانات الشهادة بمنطقة سهل الطينة شرق بورسعيد
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد