الإنفرادات  
محافظ بورسعيد : الهيئة العربية التصنيع قلعة صناعية كبري
17/7/2017
 
 
اكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد بان العاملين بمصانع الهيئة العربية للتصنيع عليهم ان يفتخروا بانفسهم وبلدهم وما يقدمونة من منتجات تغزو كافة الاسواق المحلية والعربية والعالمية والتي اصبحث هذة المنتجات فخر واعتزاز لجميع المصريين واضاف بان جميع الاتفاقيات المشتركة بين الشركة وكافة الدول يعود الفضل الاول لها الي العامل الذي يبذل الكثير من الجهد والعرق من اجل رفع شعار صنع في مصر جاء ذلك خلال اللقاء الذي عقدة محافظ بورسعيد مع العاملين بمصنع قادر للصناعات المتطورة إحدي شركات الهيئة العربية للتصنيع وذلك بحضور المهندس عبد الصادق أحمد عبد الرحيم رئيس مجلس ادارة مصنع قادر وياتي ذلك في ضوء الزيارات السنوية التي تقيمها الشركة لجميع العاملين بمصانعها الي محافظة بورسعيد واكد المحافظ بان ذلك المصنع يمثل تاريخ كبير وعريق يجب الحفاظ علية للاستمرار في النجاحات الكبري التي يحققها في كافة المجالات التي يشارك فيها واضاف باننا يكفينا فخرا بان لنا تاريخ كبير فالعالم كلة يدرس علم المصريات واكد المحافظ بان العامل المصري اثبت عظمتة وقدرتة علي تحدي الصعاب بعد ان نجح عمال مصر الشرفاء والشركات الوطنية في ابهار العالم كلة بعد نجاحهم في حفر قناة السويس الجديدة خلال عام وقناة شرق بورسعيد الجانبية في اقل من شهور فنحن الدولة الوحيدة التي تبني وتعمر وتقيم المشروعات القومية وكذلمك تحارب الارهاب في وقت واحد مشيرا باننا نسابق الزمن من اجل اختصار مدة المشروعات كما استعرض محافظ بورسعيد المشروعات التنموية التي تتم علي ارض محافظة بورسعيد حيث اشار بان منطقة سهلة الطينة اغلي ارض في العالم تمثل قلب العالم كانت ارض رخوة ن خلال 3 سنوات نجح عمال مصر بعد معالجة الارض في اقامة منطقة صناعية علي مساحة 40 مليون م2 وكذلك منطقة لوجستية علي مساحة 30 مليون م3 بالاضافة الي تطوير المواني غرب وشرق بورسعيد ووجه محافظ بورسعيد الدعوة للعاملين بمصنع قادر بزيارة منطقة شرق بورسعيد للتعرف علي ما تم خلال سنتين من موانئ ومصانع وانفاق التي تعمل علي ربط شريان الحياة مصر بسيناء وفي غرب بورسعيد حقل ظهر اكبر اكتشاف حقل غاز طبيعي اضخم وأعظم مشروع في العالم فينابيع الخير تتدفق علي ارض بورسعيد
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري