الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يشارك في ملتقى "شرق بورسعيد قاطرة التنمية" بحضور رئيس هيئة قناة السويس ورئيس حزب الوفد
16/10/2017
 
 
شارك اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، مساء اليوم الأحد، في ملتقى "شرق بورسعيد قاطرة التنمية" الذي نظمته لجنة حزب الوفد بمحافظة بورسعيد بإحدى القاعات الكبرى، بحضور الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية، والسيد البدوي، رئيس حزب الوفد. وقال محافظ بورسعيد، خلال كلمته، إن ما تشهده منطقة شرق بورسعيد سيوفر أكثر من مليون فرصة عمل خلال عشر سنوات من أجل أبنائنا ومستقبل أولادنا لدعم الاقتصاد المصري والمشاركة في احداث التنمية الشاملة، ، وأن هناك خلية نحل تعمل بتوقيتات زمنية محددة بناء على تكليفات رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي للانتهاء من المنطقة بالشكل المطلوب. وأشار محافظ بورسعيد إلى أن الأجهزة التنفيذية بالمحافظة تقوم بمجهود كبير للاستعداد لاستقبال الكيانات الاقتصادية العملاقة التي ستتوافد باستثماراتها علي المحافظة وأضاف محافظ بورسعيد أن إطلاق السيد رئيس الجمهورية إشارة البدء بمشروعات شرق بورسعيد العملاقة بمثابة مكافأة من سيادته لشعب بورسعيد عقب معاناة دامت سنوات طويلة على مر تاريخ المدينة اثناء الحروب ، مما سيجعل بورسعيد قاطرة التنمية لمصر وسيوفر فرص عمل لشبابها. ومن جانبه، قال الفريق مهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس في كلمته إن بورسعيد والعين السخنة بمثابة قطبي مشروع تنمية محور قناة السويس فشمالا ميناء شرق بورسعيد المحوري وجنوبا ميناء العين السخنة، وإذا تم استغلالهما بالأسلوب الأمثل سنجذب تجارة واستثمارات ضخمة، مشيرا إلى أن ميناء بورسعيد سيشهد خلق صناعة القيمة المضافة ولكن يجب أولا وضع قوانين استثمار جاذبة وبنية تحتية وعمالة فنية مدربة، وأشخاص قادرون على الإدارة ليصبح من أعظم الموانئ. وأوضح الفريق مهاب أنه تم تحديد الصناعات التي يمكن إضافة قيمة مضافة عليها لسهولة تسويقها بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، مضيفا أنه سيتم الاعتماد في المنطقة على محطات تحلية المياه ومحطات توليد الكهرباء ويجب ألا نحمل كل شئ على الدولة ولكن المستثمر يريد منطقة كاملة الخدمات وهذا ما سنوفره لجذب الاستثمارات. قال السيد البدوي، رئيس حزب الوفد، إن بورسعيد عانت طوال تاريخها من الحروب ودفع شعبها من دمائهم من أجل وطنهم وحتى الأن لم يرد الاعتبار المعنوي الذي يستحقونه، مشيرا إلى أن هناك من يريد تصدير الإحباط إلينا لكن بفضل رئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، وجيش مصر العظيم والشرطة متلاحمين مع الشعب تم تجاوز مرحلة الإحباط ولدينا اليوم الأمل في غد أفضل. حضر الملتقى الدكتور هانى سرى الدين، عضو الهيئة العليا لحزب الوفد، والمستشار السابق للهيئة الاقتصادية، وسليمان وهدان، وكيل مجلس النواب، والإعلامي محمد شردي، القيادي بحزب الوفد، وعدد من النواب ورجال الأعمال وقيادات المحافظة ووسائل الإعلام.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري