الإنفرادات  
وزير التنمية المحلية: إنشاء مجلس للتراث الحضاري في بورسعيد وتحويلها لمحافظة خضراء
17/10/2017
 
 
أعلن الدكتور هشام الشريف، وزير التنمية المحلية، اليوم الإثنين، عن إنشاء مجلس للتراث الحضاري في محافظة بورسعيد، برئاسة المحافظ اللواء عادل الغضبان، لتكون أجمل محافظة في العالم. وأشار "الشريف"، خلال المؤتمر الذي عقده بديوان عام محافظة بورسعيد، بحضور المحافظ اللواء عادل الغضبان، ودكتور محمود حسين، عضو مجلس النواب، وأحمد فرغلي، عضو مجلس النواب، والمهندس كامل أبو زهرة، السكرتير العام للمحافظة، وعدد من القيادات التنفيذية، إلى أن هذا المجلس سيختص بالحفاظ على التراث، مشددا على أن من سيتعدي على التراث أو سيهدمه سيتم التعامل معه بكل حزم وطالب وزير التنمية المحلية بتحويل بورسعيد إلى محافظة خضراء كون أن المحافظات الخضراء أحد المحاور العشرة للتنمية المحلية، حيث أنه سيتم زرع 10 مليون شجرة منتجة في مصر كلها، بجانب الاهتمام بالحدائق التراثية مثل القناطر الخيرية والمنتزة وغيرها، مشددا على ضرورة تحويل كل عمود في بورسعيد وكل الوحدات المحلية لتستخدم لمبات "ليد" لتوفير الطاقة ضمن مبادرة المحافظة الخضراء، وتعميم تلك اللمبات الموفرة بجميع المنازل والمنشآت ضمن حملة توعية لتصبح بورسعيد محافظة خضراء في الطاقة مما يساهم في توفير الطاقة وتوفير 80% من قيمة فاتورة الكهرباء للمواطن، مؤكدا على أهميةوضع نظام لترشيد المياه، وتحويل بورفؤاد إلى محمية تراثية. ومن جانبه، أعرب اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، عن سعادته بتلك الزيارة التي بدأت من الساعة السابعة صباحا حتى يتمكن معالي الوزير من تفقد كافة المشروعات التنموية والخدمية وعملية التطوير التي تشهدها المحافظة في شتى المجالات. وأكد المحافظ على أن بورسعيد بدأت خطوات فعلية للتنمية الشاملة ليس فقط لما تشهدها من طفرة اقتصادية غير مسبوقة وكيانات اقتصادية ضخمة بغرب وجنوب المحافظة بجانب المشروعات العملاقة بشرق بورسعيد، ولكنها شهدت بدء عملية تطوير وتدريب الكادر الإداري بكافة الوحدات المحلية وتدعيمهم بأحدث الوسائل، كما تم اجتياز مرحلة كبيرة في تطوير كافة الخدمات المقدمة للمواطنين، مؤكدا على أن الفترة المقبلة ستشهد مزيد من التغيير والتطوير خاصة وأن السيد الوزير رصد أراء الشارع أثناء جولته بشعورهم أن اليوم أفضل من أمس. وفي نهاية المؤتمر كرم وزير التنمية المحلية عدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة تقديرا لجهودهم و تفانيهم في العمل وكان محافظ بورسعيد استقبل وزير التنمية المحلية، في بداية زيارته فور وصوله لديوان عام المحافظة، أعقبه حضور الصباح بمدرسة بورسعيد الثانوية بنات وتفقد مدرسة القناة الإعدادية بنين تخللها استماعه لشرح أحد الطلاب لدرس في مادة الجغرافيا ثم جولة بعدد من المشروعات والمناطق السياحية مثل قاعدة تمثال "ديليسبس" والميناء السياحي وخطة تطوير الشاطئ وكنيستي سانت أوجيني والأنبا بيشوى. وتوجه الوزير إلى مدينة بورفؤاد لتفقد إدارة المرور ومحطتين للصرف الصحي ومجلس المدينة ومستشفى بورفؤاد العام، ثم يعود لبورسيد لتفقد منظومة النظافة الجديدة بمنطقة الطاقة الشمسية في حي الزهور والمركز الأوليمبي، وحديقتي سعد زغلول والفرما، والمجمع الثقافي الترفيهي.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري