الإنفرادات  
محافظ بورسعيد: تفجير مديرية أمن القاهرة «عمل جبان» يستهدف الوطن باكملة
24/1/2014
 
 

أدان اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد حادث تفجير مديرية أمن القاهرة قائلا إنه «عمل جبان وخسيس لا يستهدف فقط ترويع الآمنين وإنما يستهدف الوطن المصري بأكمله بتراثه وتاريخه موكدا بان هولاء الجرذان يريدون القضاء علي ثورتي يناير ويوليو ولكن نقول لهم بان الشعب المصري يزداد يوما بعد يوم قوة وتماسكا والتحاما وسوف يتم اقتلاع الارهاب الاسود من جذورة وأن هذا الحادث الإجرامي محاولة خسيسة يائسة من قوى الإرهاب الآثمة لإفساد ما حققته مصر وشعبها من نجاح على خارطة الطريق بإقرار الدستور الجديد. مشيرا بانة يسجد لله شاكرا علي احباط المخطط الاسود لاحداث تفجيرات داخل بورسعيد نتيجة لليقظة الامنية لرجال الشرطة الاوفياء بقيادة السيد مدير الامن اللواء محمد الشرقاوي وبالتنسيق مع قوات الجيش الذي تمكنوا من ضبط سيارة تحتوي علي 750 كيلو مواد متفجرة وأكد قنديل أن تلك العمليات الإرهابية لن تنجح فى تحقيق مسعاها البغيض وأننا ماضون فى تنفيذ بنود خارطة الطريق بكل ثبات وثقة. واضاف بان هذا التفجير جريمة ضد الدين والوطن والإنسانية، ولن يزيد الإرهابُ الشعب المصري إلا إصرارًا على السير في طريق البناء ولن يزيده إلا توحّدًا وتماسكًا في مواجهة العنف واستهداف الوطنمؤكدًا أن مصر لن تسقط أبدًا ولكن سيسقط كل إرهابي آثم وأن مثل تلك العمليات الإرهابية قائمة على العدوان وترويع الآمنين وسلب أمن المجتمع وطمأنينته وأن الإرهابيين فقدوا كل المعايير الدينية والأخلاقية. وشدد على أن تلك الأفعال الإرهابية الخسيسة لن تثني المصريين عن تحقيق إرادتهم واستكمال خارطة الطريق التي خرجوا بالملايين لإقرارها عبر التصويت على الدستور، داعيًا جميع المصريين على اختلاف فئاتهم وشرائحهم إلى التوحد والتكاتف للتصدي لشبح الإرهاب الأسود والقضاء عليه خاصة في الوقت الذي يستعد فيه ملايين المصريين لإحياء الذكرى الثالثة لثورة 25 يناير المجيدة والتي استطاعت تحقيق انتصارها برفع شعار "السلمية.

 

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري