الإنفرادات  
محافظ بورسعيد ووزير الصحة والسفير الفرنسي يدشنون التمويل الفرنسي لمنظومة التأمين الصحي ببورسعيد
27/2/2018
 
 
دشن الدكتور أحمد عماد الدين راضي، وزير الصحة، وستيفان روماتيه، السفير الفرنسى بالقاهرة، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الاثنين، بروتوكول تعاون مشترك بين مصر وفرنسا، لتمويل منظومة التأمين الصحي بمحافظة بورسعيد بقيمة 31 مليون يورو، بحضور مديرة الوكالة الفرنسية للتنمية. وقال وزير الصحة والسكان إنه سيتم دعم منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة بمحافظة بورسعيد بمليار جنيه إضافية، مشيرا إلى أن القرض سيتوجه لتدعيم وتطوير حوالي 40 وحدة رعاية أولية، منهم 22 وحدة قديمة سيتم تطويرها، بجانب إنشاء 18 وحدة جديدة، وتم تخصيص 18 مكان جديد لها، والوحدة الواحدة تأخذ 3 أشهر للبناء وتتكلف حوالي 13 مليون جنيه، وبداية مايو سيتم العمل بكل الوحدات الجديدة. وأشار الوزير إلى أنه سيتم استغلال القرض لتجهيز مستشفيات الإحالة أيضا بالمحافظة، ومنها مستشفى النصر كمستشفي لأورام الصغار ومستشفى التضامن كمستشفي للسرطان وأورام الكبار، بجانب ميكنة هذا النظام التأميني داخل محافظة بورسعيد بالكامل. وقال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن الدولة تدعم المحافظة باكثر من 10 مليارات جنيه لدعم منظومة التأمين الصحى الشامل الجديدة، والتى ستضم تطوير 37 وحدة صحية و8 مستشفيات خاصة، و أنه سيوجد بالمنظومة 4 مستشفيات عامة هى "بورفؤاد، بورسعيد، الزهور، المبرة"، بالإضافة إلى 4 آخرين متخصصة وهى "الرمد، النساء والولادة، النصر، التضامن " . وكان محافظ بورسعيد استقبل وزير الصحة والسفير الفرنسي فور وصولهما إلي ديوان عام محافظة بورسعيد لإطلاق مشروع التعاون المشترك بين الوزارة، والوكالة الفرنسية للتنمية، لتجهيز بورسعيد لإطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة. كما تم عقد لقاء ناقش خطوات تجهيز وميكنة وحدات الرعاية الصحية الأولية والمستشفيات لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، ويعقب اللقاء جولة بعدد من المستشفيات ووحدات الرعاية الأولية الجاري تطويرها استعدادًا لتطبيق المنظومة الجديدة منتصف العام الحالي.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري