الإنفرادات  
محافظ بورسعيد ينجح في حل مشكلة قرية المرجان ببورفؤاد
22/2/2014
 
 

حلًا لمشكلة قرية المرجان ببورفواد والمتوقف العمل فيها منذ عام 2008 لوجود خلافات ونزاعات قضائية بين محافظة بورسعيد وشركة العدنان للمقاولات ومن اجل عودة النشاط السياحي والتنمية السياحية تمكن اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد من انهاء النزاع اليوم بين الطرفين ويسدل الستار نهائيا علي هذة القضية بحضور المهندس سمير حلبية رئيس مجلس ادارة الشركة والمستشار القانوني للشركة والمهندس اسامة انور السكرتير العام المساعد وتم الاتفاق عللي إلغاء الغرامات المقرر أن تدفعها المحافظة لشركة المقاولات المسئولة عن قرية "المرجان" بمدينة بور فؤاد وذلك بسبب التأخير فى تسديدها للشركة.وتم توقيع عقد التسوية والتصالح بين الطرفين في مكتب المحافظ
وأوضح المحافظ أنه تم عقد عدة جلسات متتالية مع القانونيين بالشركة الي ان وصلنا الي وجهات نظر متقاربة حرصا علي الصالح العالم وباعتبار صاحب طرف النزاع الثاني واحد من ابناء بورسعيد الابرار الذي تنازل عن اكثر من 25% من مستحقاتها من اجل عودة العمل مرة اخري الي القرية والاتفاق على التنازل عن الغرامات المستحقة للشركة من المحافظة والتى تصل الي حوالي 5 ملايين جنيه على أن يتم تقسيط باقي المبلغ وفقا للامكانيات المتاحة للمحافظة مقابل قيام الشركة بانهاء الاعمال بالقرية وتسليمها للمحافظة خلال 90 يوما على الأكثر حتى تتم الاستفادة منها الصيف القادم مشيرا بان هناك خطة تم وضعها من اجل رفع كفاءة القري السياحية وطرحها للادارة بما يحقق العائد المرجو منها موكدا بانة باستلام قرية المرجان سوف يكون هناك مجموعة من القري علي اعلي مستوي لتساهم في احداث انتعاشة اقتصادية وسياحية نظرا لموقعها الفريد في مدخل طريق شرق بورسعيد وفي لفتة طيبة من المهندس سمير حلبية قام بالتبرع بمبلغ 500 الف جنية لصالح مركز بورسعيد للاشعة المقطعية مشاركة منة في استكمال مطالب مركز الاشعة من احدث الاجهزة بالعالم

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري