الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يشهد اولي موتمرات بيت العائلة بعد انشائة
13/3/2014
 
 


افتتح اللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد فرع بيت العائلة وسط كوكبة من رموز الفكر ورجال الدين الإسلامي والمسيحي تحت عنوان "معا من أجل مصر" شارك فيها مجلس أمناء بيت العائلة بالمحافظة برئاسةالشيخ ابراهيم لطفي امين عام بيت العائلة ببورسعيد وبحضور الدكتور محمود عزب مستشار شيخ الأزهر لشئون الحوار ومنسق بيت العائلة المصرية والدكتور جرجس صالح من الكائدرائية المرقسية بالعباسية 

واكد محافظ بورسعيد إنه لشرف كبير له وجودة في تفعيل إجراءات بيت العائلة بشكل حقيقي كتاسع محافظة تأخذ هذه الإجراءات " ،, وأكد أن الهدف من بيت العائلة هو قيادته لنا في مشاكلنا ، وأضاف : "مصر أكبر من أي حد يشق الصف فيها ،واشار بانة هناك تلاحم ووحدة وطنية كبيرة بين المسلمين والمسيحين علي ارض بورسعيد فكلنا نسيج واحد للحفاظ علي الامة واشار الدكتور حلمي قادس نائب أمين عام بيت العائلة ورئيس الطائفه الانجيليه أنه يجب بناء الجسور وتعميق العلاقات وذلك من أجل مصر ونهضتها، مؤكد أن جميع المصريون مسلمين ومسيحيون اسره واحده وسيظلوا إلى الابد اسرة واحده واشار الدكتور محمود عزب أن بيت العائلة يبدأ من الأزهر بعهده الجديد تحت رئاسة الشيخ أحمد الطيب المعروف بوسطيته، مؤكدا أن الأزهر مثله مثل مصر كان يعلوا ويهبط حسب الظروف التى كانت تعيشها مصر والحق الضرر به حينما كانت مصر تابعة لدول أخرى ولهذا كان يتم تهميش الأزهر فى بعض الاوقات.وأشار عزب خلال كلمته بمؤتمر بيت العائلة المنعقد بمكتبة مصر العامة إلى أن فكرة بيت العائلة جاءت لتقريب وجهات النظر وإنهاء ظاهرة الفتن الطائفية التى زادت إلى حدا ما بعد الثورة، موضحا أن بيت العائلة المصرية هيئة مدنية مصرية مستقلة يتكون من الأزهر الشريف والثلاث كنائس المصرية.وأكد عزب أن هدف بيت العائلة هو اعادة صياغة الحديث الدينى الذى أصابه عطب وانحراف فى الربع قرن الماضى بسبب العوامل والظروف التى كانت تعيشها مصر وحتى يتحقق هذا فهناك جهاد كبير للنفس والوطن والعلم مضيفا الى ضرورة تطبيق القانون على الجميع لأن بيت العائلة ليس من هدفه التصالح او الجلسات العرفية ولكن من الممكن ان يشارك فيا مع دراسة اسباب المشكلة حتى يتم حلها تماما.

 

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري