الإنفرادات  
بيت العائلة يناقش قضية التحرش في مؤتمر ببورفؤاد
 
 



عقد بيت العائلة ببورسعيد أول مؤتمر جماهيري له في مدينة بورفؤاد بعنوان "ثقافة الحوار والقيم العليا المشتركة"، وذلك بمقر النادي الرياضي للعاملين للعاملين بديوان عام مجلس المدينة وتحت رعاية المهندس كامل أبو زهرة رئيس المدينة.
وناقش المؤتمر ثلاث قضايا محورية تهم جميع المصريين في الوقت الراهن وهي قضية التحرش الجنسي والذي استشرى في المجتمع مؤخرًا وقضية الغش الإلكتروني، وموضوع الانتخابات المحلية.
وحذر المؤتمر من خطورة عدم التصدي السريع لهذه الظواهر الغريبة على المجتمع المصري ومؤكدين على دور الأسرة والاهتمام بالنشء الجديد وزرع القيم الإنسانية في نفوسهم مع ضرورة وجود القدوة الصالحة من الآباء والمدرسين والمشرفين في كل المواقع.
كما أكد المحاضرون في كلماتهم على ضرورة الاستمرار في عقد مثل هذه المؤتمرات لتعميق جذور القيم الإنسانية وتنمية ثقافة الحوار وتقبل الرأي الآخر والتعاون البناء من أجل رفعة شأن الوطن.
وأوصى المؤتمر بضرورة الاهتمام بعقد هذه المؤتمرات بصفة دورية حتى تأتي بالثمار المرجوة وتحقق الأهداف التي من شأنها تم إنشاء هذا الكيان "بيت العائلة البورسعيدية"
حضر المؤتمر المهندسة سحر لطفي رئيس المجلس القومي للمرأة ببورسعيد وعضو بيت العائلة والشيخ إبراهيم لطفي عميد بيت العائلة والقمص يوحنا أديب راعي كنيسة مارجرجس ببورفؤاد وعضو بيت العائلة والشيخ شلبي مدير عام الدعوة الأسبق ببورسعيد والقس بسادة دانيال عضو بيت العائلة ببورسعيد.

 

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري