الإنفرادات  
وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد يعقدان اجتماعاً بمقر هيئات التأمين الصحي الجديد لمناقشة آخر المستجدات بالمنشآت الطبية ببورسعيد
10/6/2019
 
 

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد،  اجتماعاً لاستعراض آخر المستجدات والتجهيزات الجارية بوحدات ومستشفيات التأمين الصحي، وذلك بمقر هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد، وبحضور عدد من قيادات وزارة الصحة.

يأتي ذلك ضمن جولتها التفقدية التي قامت بها اليوم لعدد من المنشآت الطبية بالمحافظة، تمهيداً لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

وشددت وزيرة الصحة والسكان، على سرعة الانتهاء من كافة أعمال التجهيزات الطبية وغير الطبية للوحدات الصحية التي تم استلامها والبالغ عددها 26 وحدة طب أسرة، كما شددت على سرعة الانتهاء من باقي الوحدات وفقاً لأعلى معايير الجودة حيث متبقي 9 وحدات جاري الانتهاء منها، موضحةً أن نسب الإنجاز بها وصلت إلى 95%، مؤكدةً أن إجمالي وحدات طب الأسرة الـ35 ستكون جاهزة لبدء تطبيق المنظومة الجديدة في المواعيد المحددة.

ووجهت وزيرة الصحة والسكان بسرعة استكمال كافة الإجراءات للفرق الطبية التي تم اختيارها للعمل بالمنظومة الجديدة، لبدء التعاقد معهم منتصف الشهر الجاري، موضحةً أن جميع الفرق الطبية ستتقاضي مبالغ مالية تضاهي ما يحصل عليه العاملون في أفضل مستشفيات القطاع الخاص.

وأشادت وزيرة الصحة خلال الاجتماع بمعدلات التنفيذ للتجهيزات الجارية بجميع وحدات طب الأسرة، والمستشفيات، ضمن منظومة التأمين الصحي الجديد.

كما تناول الاجتماع خطة تطبيق "الميكنة"، سواء للوحدات أو المستشفيات، بالإضافة إلى الخطط التدريبية للفرق الطبية العاملة بمنظومة التأمين الصحي الجديد، وخاصةً التدريب على رأس العمل.

وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد يعقدان اجتماعاً بمقر هيئات التأمين الصحي الجديد لمناقشة آخر المستجدات بالمنشآت الطبية ببورسعيد

عقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم اجتماعاً لاستعراض آخر المستجدات والتجهيزات الجارية بوحدات ومستشفيات التأمين الصحي، وذلك بمقر هيئات التأمين الصحي الشامل الجديد ببورسعيد، وبحضور عدد من قيادات وزارة الصحة.

يأتي ذلك ضمن جولتها التفقدية التي قامت بها لعدد من المنشآت الطبية بالمحافظة، تمهيداً لتطبيق قانون التأمين الصحي الشامل الجديد.

وشددت وزيرة الصحة والسكان، على سرعة الانتهاء من كافة أعمال التجهيزات الطبية وغير الطبية للوحدات الصحية التي تم استلامها والبالغ عددها 26 وحدة طب أسرة، كما شددت على سرعة الانتهاء من باقي الوحدات وفقاً لأعلى معايير الجودة حيث متبقي 9 وحدات جاري الانتهاء منها، موضحةً أن نسب الإنجاز بها وصلت إلى 95%، مؤكدةً أن إجمالي وحدات طب الأسرة الـ35 ستكون جاهزة لبدء تطبيق المنظومة الجديدة في المواعيد المحددة.

ووجهت وزيرة الصحة والسكان بسرعة استكمال كافة الإجراءات للفرق الطبية التي تم اختيارها للعمل بالمنظومة الجديدة، لبدء التعاقد معهم منتصف الشهر الجاري، موضحةً أن جميع الفرق الطبية ستتقاضي مبالغ مالية تضاهي ما يحصل عليه العاملون في أفضل مستشفيات القطاع الخاص.

وأشادت وزيرة الصحة خلال الاجتماع بمعدلات التنفيذ للتجهيزات الجارية بجميع وحدات طب الأسرة، والمستشفيات، ضمن منظومة التأمين الصحي الجديد.

كما تناول الاجتماع خطة تطبيق "الميكنة"، سواء للوحدات أو المستشفيات، بالإضافة إلى الخطط التدريبية للفرق الطبية العاملة بمنظومة التأمين الصحي الجديد، وخاصةً التدريب على رأس العمل.

 

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري