الإنفرادات  
وزيرة الصحة ومحافظ بورسعيد يتفقدان مستشفى بورسعيد العام والاستلام في ٢٥ يونيو الجاري
13/6/2019
 
 

تفقدت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان يرافقها اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، مستشفى بورسعيد العام بمبنييه (القديم والجديد) للوقوف على معدلات إنجاز التجهيزات النهائية قبيل انطلاق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بالمحافظة.

 

جاء ذلك خلال زيارتها التفقدية للمحافظة والتي تستمر ليومين ضمن سلسلة من الجولات والزيارات المكثفة التي تقوم بها الوزيرة لتفقد عددٍ من المنشآت الطبية وعقد مجموعة من الاجتماعات المتعلقة بإطلاق المنظومة.

وأشادت الوزيرة بمعدلات الإنجاز التي وصلت إلى ٩٣٪ وشددت الوزيرة على تسليم المبنى الجديد المكون من ٣ طوابق يوم ٢٥ يونيو الجاري، كما وجهت بسرعة إنهاء واجهة المبنى القديم، بما يراعي الطراز المعماري والهندسي للمكان.

وذكرت وزيرة الصحة أن المبني الجديد يشمل قسم للعيادات الخارجية، و4 غرف عمليات، و13 سرير طوارئ، و34 حضانة للأطفال، و12 سرير رعاية مركزة للأطفال، بالإضافة إلى قسم للحروق مجهز على أعلي مستوي يضم 30 سرير إقامة، و6 أسرة للرعاية المركزة للحروق، مشددة على ضرورة إجراء إختبارات لكافة أنظمة المستشفي للاطمئنان على عملها بالشكل الجيد.

ومن جانبة أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد ان مستشفي بورسعيد العام كان لها السبق في اضافة خدمات طبية غير مسبوقة ببورسعيد وانها ستكون من اهم المراكز الطبية في منطقة القناة بالخدمات النادرة في مجال الطب والتي ستنطلق معها في بداية تطبيق النظام الجديد

واشاد المحافظ باداء الشركات المصرية تحت اشراف القوات المسلحة في انجاز المهام المطلوبة في تجديد واحلال الوحدات الصحية والمستشفيات طبقا للبرنامج المخطط لها ومن المنتظر ان يتم الانتهاء من جميع الاعمال التنفيذية بهذه المنشات في النصف الثاني من الشهر الحالي وقبل وقت كافي من اطلاق العمل بالمنظومة الصحية الجديدة

جدير بالذكر أن الوزيرة كانت قد دشنت غرفة عمليات وطوارئ بمقر هيئات التأمين الصحي الثلاث، للوقوف على التجهيزات النهائية لحظة بلحظة على مدار الـ٢٤ ساعة يومياً وتذليل أي عقبات.

عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري