الإنفرادات  
محلب يتفقد المنطقة الصناعية ببورسعيد.. ويؤكد: مستمرون فى التنمية
29/10/2014
 
 
زار المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، امس الثلاثاء محافظة بورسعيد، حيث رافقه خلال الزيارة وزراء التخطيط، والتنمية المحلية، والإسكان، والنقل، والتموين والتجارة الداخلية، والاستثمار، والتطوير الحضرى والعشوائيات، ومحافظ بورسعيد. واستهل رئيس الوزراء جولته فى المحافظة، بزيارة المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، حيث تفقد مصنع شركة (تى.سى.آى. سانمار للكيماويات)، والذى يختص بإنتاج الصودا الكاوية بطاقة إنتاجية تبلغ نحو 200 ألف طن سنويًا، ويبلغ حجم الإنتاج الحالى للمصنع من الصودا الكاوية 120 ألف طن سنويًا، يوفر المصنع ما يقرب من 600 فرصة عمل من العمالة المصرية المدربة، بالإضافة لما يقرب من 100 عامل مصرى يعملون مع المقاولين المختلفين المنخرطين فى أعمال الإنشاءات فى المصنع. وتقوم شركة (تى.سى.آى. سانمار للكيماويات) بتنفيذ مشروع متكامل فى محافظة بور سعيد، لإنتاج 275 ألف طن سنويًا من مادة الصودا الكاوية و400 ألف طن سنويًا من مادة البولى فينيل كلوريد باستثمارات من جانب مجموعة سانمار الهندية تبلغ قيمتها 1.3 مليار دولار. ويعد المشروع هو أكبر المشروعات الاستثمارية الهندية فى مصر، وأحد أكبر الاستثمارات الأجنبية المباشرة فى مصر فى قطاع صناعة الكيماويات. وسوف يساهم هذا المشروع المنتظر بصورة كبيرة فى عملية تحول الشكل العام للنشاط التجارى فى محافظة بور سعيد من منطقة تجارة حرة إلى منطقة صناعية نشطة، الأمر الذى سيؤدى إلى توفير المزيد من فرص العمل، ويقلل من حجم استيراد مصر من مادة البولى فينيل كلوريد وزيادة صادرات البولى فينيل كلوريد والصودا الكاوية، الأمر الذى سيتمخض بدوره عن تراجع فاتورة الاستيراد فى مصر، وتوفير كبير فى العملة الأجنبية للبلاد يصل إلى نحو 400 مليون دولار سنويًا. وشملت جولة رئيس الوزراء فى المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، تفقد مصنع الضفائر الكهربائية للسيارات، والذى تديره مجموعة سوميتومو اليابانية المتخصصة فى الأسلاك والضفائر الحرارية. وبدأ نشاط الشركة فى مصر عام 2008 بموقع مؤقت فى المنطقة الحرة فى بورسعيد، قبل أن تنتهى الشركة فى عام 2011 من بناء وتشغيل مصنعها الأول فى المنطقة الصناعية ببورسعيد. وتبلغ مساحة المصنع نحو 50 ألف متر مربع، ويعمل به نحو 1500 عامل من العمالة الكثيفة، ومن المقرر أن يصل عدد العاملين به إلى 3000 عامل فى عام 2015، وقد قام المصنع بإرسال عدد من العاملين الذين تم توظيفهم لتشغيل المصنع إلى رومانيا للتدريب. ويقوم المصنع بإنتاج الضفائرالكهربائية للسيارات الحرارية، بطاقة إجمالية تصل إلى 62 (كيلو مان أور KMH)، وباستثمارات تبلغ نحو 450 مليون دولار.. ويقوم المصنع بتصدير كافة منتجاته إلى دول العالم المختلفة، باستثناء جزء للهيئة العربية للتصنيع للمساهمة فى تجميع سيارات جيب. ويشارك المصنع بمنتجاته فى تصنيع السيارات ماركتى هوندا وتويوتا، والدراجات النارية ماركات آتيسا الإيطالية ومونتيسا الإسبانية. وعقب زيارته للمنطقة الصناعية، أكد المهندس إبراهيم محلب، رئيس الوزراء، أن الحكومة فى هذه المرحلة هدفها تحقيق التنمية الشاملة فى مختلف القطاعات، للنهوض بالاقتصاد القومى، وتوفير فرص العمل، مؤكدًا أنه سيظل حريصًا على تفقد المشروعات المختلفة فى المحافظات للتأكد من سير العمل بها، وتذليل كل ما تواجهه من صعوبات كما تفقد المهندس إبراهيم محلب رئيس الوزراء والوفد الوزاري المصاحب له المصنع الهندي ” سنمار للكيماويات ” والذي يقع بمنطقة الرسوة جنوب بورسعيد ظهر امس الثلاثاء هذا وقد صرح مصدر من داخل ديوان عام محافظة بورسعيد أن رئيس الوزراء سيقوم بافتتاح أول مصنع للإثيلين في الشرق الأوسط خلال زيارته لبورسعيد كما سيقوم بتفقد مصنع صناعة ضفائر السيارات بالاضافة إلى تفقد بعض المشروعات الاستثمارية بشرق التفريعية ومشروعات الاسكان بالمحافظة . هذا وقد شهد محيط مصنع سينمار تواجد أمنى مكثف منذ صباح امس استعداد لزيارة رئيس الوزراء و تحسبا لأى شئ كما انتشر خبراء المفرقعات لتمشيط محيط المصنع والتأكد من استقرار كافة الأوضاع الأمنية . وقد تفقد المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء، مشروع الاسكان الحضاري بحي القابوطي”بمحافظة بورسعيد، ورافقه خلال الجولة ليلي إسكندر وزيرة التطوير الحضاري، وهاني ضاحي وزير النقل ، واللواء عادل لبيب وزير التنمية المحلية ، والدكتور أشرف العربى وزير التخطيط والإصلاح الإدارى، واللواء سماح قنديل محافظ بورسعيد . وكان المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء، قد زار مشروع الاسكان التعاوني للشباب بحي الضواحي ببورسعيد وتحدث مع العمال وطالبهم ببذل الجهد في العمل لانتهاء المساكن في الوقت المحدد لها ، حيث إن عدد عمارات المشروع بلغ 65 وعدد الوحدات السكنية 4399 وحدة بتكلفة 800 مليون جنيه.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري