الإنفرادات  
تصحيح وتوضيح
26/12/2014
 
 
بسم الله الرحمن الرحيم يا أيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا أن تصيبوا قوما بجهالة فتصبحوا على ما فعلتم نادمين ( صدق الله العظيم ) ردا على ما نشر اليوم بخصوص مشروع الاسكان التعاونى تؤكد محافظة بورسعيد ان ما تم نشرة مجرد اكاذيب وافتراء وليس لها اساس من الصحة وان الموجود على الطبيعة بموقع المشروع خير دليل على صدق تصريحات المحافظة وعدم صحة ما تم نشره بخصوص هذا الموضوع بواسطة المغرضين الذين يريدون احداث عدم استقرار وبلبله بين اهالى بورسعيد ..... لصالح من ؟؟؟؟ الجميع يعلم من يريد الاستقرار لهذه البلد ومن لا يريد الاستقرار . وان المشروع سوف يبدا التنفيذ فيه بمجرد ازالة ما يزيد عن 60 عمارة للامين وناصر وعدد كبير من العشش الموجوده على الارض الفضاء خلف عمارات الامين والجدير بالذكر ان مشروع الاسكان التعاونى يتكون من دور ارضى + 11 دور تتضمن : 1- 3344 وحدة سكنية تعاونى 2- 988 وحدة سكنية استثمارية تطل مباشرة على شارع الامين وهى التى يقع اسفلها بالدور الارضى المحلات التجارية والدور فوق الارضى للانشطة الادارية والتجارية والثقافية والترفيهية . وان الجزء الاستثمارى سيتم بيعه بالمزاد العلنى بمعرفة الهية العامة للتعاونيات والبناء لتعويض فارق تكلفة انشاء وحدات الاسكان التعاونية بدعم انشاء الوحدات التعاونة بحوالى 500 جنيها للمتر المسطح من عائد بيع الوحدات السكنية ووحدات الانشطة الاستثمارية بالاضافة الى تنازل المحافظة عن حصتها البالغة 20% من عائد بيع الوحدات والانشطة الاستثمارية لصالح دعم هذا المشروع بما يخفض من قيمة الوحدة السكنية التعاونية لاهالى بورسعيد . ونود ان نكرر نداءنا الدائم لشعب بورسعيد الذى نثق فى قدرته على فرز ما ينشر بدواعى احداث بلبله وعدم استقرار وانه لا يصدق اى اخبار الا ما يتم اعلانه على الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد او البوابة الالكترونية . وندعو شعب بورسعيد لان يزور موقع المشروع بشارع الامين وناصر ليرى الحقيقة فى وجود عمارات الامين وناصر والعشش مازالت موجده على ارض المشروع - وجارى حاليا تجهيز الحلول اللازمة لازالة هذه العمارات وان المسئولين بالمحافظة يبزلون قصارى جهدهم لاخلاء موقع المشروع وتسليمه للهيئة العامة لتعاونيات البناء والاسكان لبدء تنفيذ المشروع . والله المستعان
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري