الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يلتقى العاملين بديوان عام مدينة بورفؤاد .
20/9/2020
 
 
خلال جولته التفقدية بمدينة بورفؤاد لمتابعة سير العمل بالمشروعات التنموية والخدمية الحالية ببورفؤاد. ويؤكد : نهدف للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين من خلال المشروعات المقامة على أحدث مستوى. المحافظ : المحافظة ستتحمل ربع مليون جنيه شهريا تكلفة الصيانة والإدارة بسوق الخضار الجديد ببورفؤاد التقى اللواء عادل الغضبان ، محافظ بورسعيد ، اليوم الأحد ، العاملين بديوان عام مدينة بورفؤاد ، وذلك لمتابعة سير العمل فى المشروعات التنموية والخدمية الجارية بمدينة بورفؤاد ، وذلك بحضور المهندس محمد عبده رئيس مدينة بورفؤاد . وفى بداية اللقاء ، وجه المحافظ الشكر للعاملين بديوان عام بورفؤاد على مجهوداتهم المتواصلة للارتقاء بمستوى المدينة طبقا لخطط التنمية المقررة ، قائلا " أن بلدنا لها حق علينا جميعا ونعمل من أجل الصالح العام وليس من أجل مصالح أخرى " ، مؤكدا أننا نهدف من خلال المشروعات الجديدة ببورفؤاد للارتقاء بمستوى الخدمات و تغيير سلوكيات المواطنين و تطويرها بما يتناسل مع الطفرة المقامة على أرض بورسعيد وللحفاظ على المشروعات التى يتم انجازها . وتطرق المحافظ خلال اللقاء ، للحديث عن مشروع سوق الخضار والفاكهة الحضارى ببورفؤاد والمقام على أحدث طراز ، لافتا أن السوق الحضارى يقدم خدمة مميزة لأهالى بورفؤاد وفى إطار خطة منع الباعة الجائلين والقضاء على الأسواق العشوائية . وأكد المحافظ أن المحافظة ستتحمل ربع مليون جنيه شهرياخاصة بأعمال الإدارة والصيانة والأمان للسوق الجديد ، بما يضمن استمرار كفاءة الخدمات والتطور بسوق الخضروات ببورفؤاد ، قائلا " سوق الخضروات ببورفؤاد سيضاهى سوق الأسماك الجديد والذى أصبح مزارا سياحيا لكل محافظات مصر " وناشد المحافظ كافة المواطنين بضرورة دعم خطط البناء والتشييد والتنمية التى تستهدفها الدولة فى كافة المجالات ، مؤكدا أن المواطن يقع على عاتقه مسؤولية الحفاظ على المشروعات التى يتم انجازها ، وأهمية تغيير سلوكيات المواطن و عدم الالتفات للشائعات و محاولات تعطيل مسيرة التنمية ، بما يحقق الصالح العام للبلاد والمواطنين .
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار سياسة الموقع والشروط والاحكام
متوافق مع facebook youtube ميثاق المتعاملين و حقوق النشر

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري