الإنفرادات  
كشف اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، قصة حديقة فريال التي تأسست عام 1932 وشهدت افتتاح قناة السويس بحضور الرؤساء والأمراء والملوك من كافة بلدان العالم
11/12/202
 
 
مقصد الملوك.. محافظ بورسعيد يكشف قصة حديقة فريال.. وقال اللواء عادل الغضبان خلال لقائه مع الإعلامي مصطفى بكري ببرنامج «حقائق وأسرار» المذاع على قناة صدى البلد، إن حديقة فريال لها تاريخ عريق وشهدت افتتاح قناة السويس عام 1869، وتضم 3 منصات رئيسية واحدة كانت مخصصة لحضور الرؤساء والملوك والقياصرة، والأخرى مخصصة لأعضاء مجلسي الشيوخ والشورى والمواطنين المصريين، والمنصة الثالثة مخصصة لرجال الدين. وأضاف محافظ بورسعيد، أنه بعد افتتاح قناة السويس تمت إزالة المنصات الثلاث، وتحولت الحديقة إلى نادي للأجانب والجالية الأجنبية التي كانت متواجدة في مصر، ثم تحولت إلى سلخانة وبعدها جرى إعادة تشكيلها من جديد، لتصبح حديقة فريال نسبة إلى الملكة فريال. وتابع المحافظ أن الحديقة كانت تجمع بين كونها حديقة جميلة والتاريخ المصري الذي يوثق حفر المصريون لقناة السويس، مشيرا إلى أنه تم إعادة الحديقة إلى أصلها، بالفنار المتواجد بها والذي يعتبر أقدم فنار خرساني في العالم، وأيضا جرى تطوير الحديقة لتصير أفضل مزار للمواطنين المصريين.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار سياسة الموقع والشروط والاحكام
متوافق مع facebook youtube ميثاق المتعاملين و حقوق النشر

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري