الإنفرادات  
استمرار توريد "الذهب الأصفر " لصوامع وشون محافظة بورسعيد
13/5/2022
 
 
محافظ بورسعيد: توريد ٣٦٠٠ طن قمح لمطاحن وصوامع بورسعيد و١٧٥٠ طن لصوامع القنطرة شرق بورسعيد وصان الحجر محافظ بورسعيد يشيد بجهود المزارعين في توفير أكبر كميات من القمح خلال موسم الحصاد الحالي. _____________________________________________ تواصل محافظة بورسعيد استقبال كميات كبيرة من محصول القمح "الذهب الأصفر"، من أراضي جنوب وشرق المحافظة، وذلك في إطار المتابعة المستمرة لموسم حصاد وتوريد القمح بمحافظة بورسعيد، وتكثيف كافة الجهود لتوريد أكبر كمية من محصول القمح، سعيا لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الذهب الأصفر لمحافظة بورسعيد. وأعلن اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد على أن الكمية التي تم توريدها من القمح بمحافظة بورسعيد حتى الٱن بلغت ٥٣٥٠ طن من الذهب الأصفر " محصول القمح "، مشيرا إلى أنه تم توريد ٣٦٠٠ طن قمح لمطاحن وصوامع محافظة بورسعيد، فيما تم توريد ١٧٥٠ طن قمح لمطاحن القنطرة شرق وصان الحجر بالشرقية وأشار محافظ بورسعيد أن مساحة الأراضي المنزرعة بالقمح هذا العام في بورسعيد بلغت 15 ألف فدان، منهم 4 آلاف فدان بمنطقة سهل الطينة و11 ألف فدان بجنوب بورسعيد ، ومن المتوقع أن يبلغ نتاج محصول القمح 35 ألف طن عقب نهاية حصاد محصول القمح للموسم الحالي. و وجه المحافظ الشكر للمزارعين لحرصهم على توريد اكبر كمية من القمح لمحافظة بورسعيد والوعي بمتطلبات المرحلة الراهنة، مؤكدا أنه يجرى تقديم كافة التيسيرات اللازمة للمزارعين والقائمين على توريد محصول القمح بنطاق المحافظة، كما تم تشكيل لجان مُكلفة باستلام محصول القمح من المزارعين ومتابعة إجراءات تداول وتسويق الأقماح، والتأكد من جودة الأقماح الموردة وفرض الرقابة اللازمة على حركة تداولها. وشدد محافظ بورسعيد على استمرار تكثيف الجهود وتوريد كميات كبيرة من محصول القمح، باعتبار أن توريد القمح هذا العام يعد أمن قومي، نظرًا للأحداث التي يشهدها العالم حاليا والتي أثرت على جميع الدول على كافة الأصعدة
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار عن بورسعيد
متوافق مع                      ميثاق المتعاملين و حقوق النشر
سياسة الموقع والشروط والاحكام
خريطه الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري