الإنفرادات  
محافظ بورسعيد يؤكد: شرق بورسعيد منطقة واعدة تجمع كافة المقومات الصناعية واللوجيستية وستصبح مركزا لحركة التجارة العالمية
14/6/2022
 
 
محافظ بورسعيد يوجه الشكر لرئيس الجمهورية على دعمه المتواصل لمحافظة بورسعيد وجعلها قاطرة التنمية أكد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد أن منطقة شرق بورسعيد أصبحت المستقبل الواعد لمدينة بورسعيد، مشيرا أن الدولة المصرية قامت بخطى ثابتة وتنمية سريعة نحو تنمية محور قناة السويس، لافتا أن أكثر من 12% من حجم التجارة العالمية يمر عبر بورسعيد ، وقال محافظ بورسعيد ان المنطقة الصناعية بشرق بورسعيد تقام على مساحة 63 كم2، وتشغل موقعاً استراتيجياً على الضفة الشرقية لقناة السويس، كما تقع على المجرى الملاحي مباشرة بمسافة 10كم، وتجري بها العديد من أعمال تحسين التربة وأعمال شبكات الطرق والمرافق، إضافة إلى تطوير البوابات، واستكمال المنظومة الإلكترونية بالمنطقة، بما يسهم في تأهيلها لاستقبال وجذب الاستثمارات والكيانات الصناعية العملاقة تساهم في رفع اسم مصر عاليآ في المجال الصناعى. وأوضح اللواء عادل الغضبان، أننا نمتلك ببورسعيد 2 ميناء، و3 مناطق لوجيسيتة، ومناطق صناعية عملاقة متنوعة الأنشطة في شرق بورسعيد، مؤكدا أن بورسعيد تعد المحافظة الأولى في حجم الاستثمارات التي ضختها الدولة المصرية على أرضها ، لافتا أن شرق بورسعيد جاهز لاستقبال المستثمرين ورجال الأعمال من أنحاء العالم. جاء ذلك خلال زيارة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء لشرق بورسعيد اليوم، ومرافقوه، واللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، وذلك في إطار اهتمام الدولة المصرية بالمنطقة الاقتصادية التي تعدُ أحد أذرع الدولة المصرية لتحقيق التنمية، من خلال ما تتمتع به من إمكانات ومزايا تنافسية، في مقدمتها مناطقها الصناعية وموانئها التابعة. ولفت محافظ بورسعيد أن ميناء شرق بورسعيد شهد العديد من أعمال البنية التحتية الخاصة برفع كفاءة الميناء، عن طريق أعمال تحسين التربة، وتنفيذ ساحات تداول للأرصفة الجديدة، إضافة إلى أعمال المياه والصرف والاتصالات، باعتباره واحداً من أهم موانئ البحر المتوسط، نظراً لموقعه المتميز على المدخل الشمالي لقناة السويس، حيث يحتوي الميناء على أرصفة حاويات بطول 7.4 كم، وغاطس بعمق 18م. وأكد اللواء عادل الغضبان أن منطقة شرق بورسعيد حققت طفرة كبيرة في معدلات النمو، وأصبحت تشمل كافة المقومات والمميزات التي تجعلها مركز للتجارة العالمية، وخاصة أن الميناء يجاوره المنطقة الصناعية واللوجستية، وكذلك أنفاق ٣ يوليو "جنوب بورسعيد" التي كان لتشغيلها طوال اليوم أثر ايجابي في سهولة انتقال الأفراد والبضائع من وإلى هذه المنطقة المتكاملة في ٢٠ دقيقة، مما ساهم أيضاً في ربط شرق وغرب القناة، الأمر الذي انعكس على تنمية شبه جزيرة سيناء. ووجه محافظ بورسعيد الشكر للسيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء والجهات المعنية، على الجهود المتواصلة لجعل بورسعيد قاطرة التنمية في كافة الاتجاهات ، وخاصة إعطاء الاهتمام والأولوية للمناطق الصناعية، تحفيزاً للاستثمار بها وتوطينا للصناعات المستهدفة بها، وتشجيعاً للقطاع الخاص لضخ المزيد من الاستثمارات لتنفيذ واقامة العديد من المشروعات، فضلاً عن الاستفادة من التكامل بين تلك المناطق الصناعية والموانئ، وأهمية إقامة مناطق لوجستية، تسهم فى تسهيل حركة البضائع مثنيا على الدعم والاهتمام الكبير الذي تحظي به منطقة شرق بورسعيد حاليا والتي تعد المستقبل الواعد لأبناء بورسعيد. يذكر انه تم الانتهاء من تنفيذ 9 أرصفة بحرية بميناء شرق بورسعيد ويتم تنفيذ 8 ساحات تداول، بمساحة 225 ألف م2، تم الانتهاء من 2 ساحة منها، وجار استكمال تنفيذ الباقي، كما تنفذ الهيئة الاقتصادية لقناة السويس عدة مشروعات بالمنطقة الصناعية بشرق بورسعيد، منها عدد 9 طرق، بطول 64 كم، الى جانب اعمال تحسين التربة، والتى تضم فى مرحلتها الأولى 20 مليون م2، وكذا تنفيذ الأعمال الخاصة بشبكات المياه والصرف، وشبكات الكهرباء الرئيسية.
عودة الى ما تم هذا الشهرعودة الى الصفحة الرئيسية
   
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار عن بورسعيد
متوافق مع                      ميثاق المتعاملين و حقوق النشر
سياسة الموقع والشروط والاحكام
خريطه الموقع

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري