الأخبــــار
 
رئيس مياه القناة: الانتهاء من محطة شرب المستقبل بتكلفة قدرها 300 مليون جنيه
 
المصـــــدر : جريده اليوم السابع
تاريخ الخبر : 22/9/2020
عفاف نبيل
 
أكد اللواء عبد الحميد عصمت رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة، خلال تصريحات صحفية الانتهاء من الأعمال الرئيسية لمحطة مياه الشرب العملاقة بمدينة المستقبل، المقامة علي مساحة 11 فدانا، بما يعادل 46 ألف متراً مربع، بتكلفة 300 مليون جنيه، وذلك لافتتاحها قريبا، والتي تستهدف خدمة 175 ألف نسمة بمدينة المستقبل، بالإضافة الي مجمع قوات الأمن، والمجمع التعليمي، والمنطقة الصناعية، ومنطقة الاستثمار وعدد من التوابع والقرى الواقعة على طريق 36 الحربي. وأضاف اللواء عبد الحميد، أن ما تم تنفيذه من أعمال تشطيبات للمرحلة الأولى والتى تصل قدرتها التصريفية الى 400 لتر/ ثانية بما يعادل 34 ألف مترا مكعبا يوميا، كما تم بدء تنفيذ المرحلة الثانية من المشروع والتى تستهدف الوصول الى طاقة تصريفية إجمالية قدرها 800 لتر / ثانية بما يعادل 68 ألف مترا مكعبا يوميا، مضيفا ان تم تنفيذ 99 % من المشروع، والذي يضم طلمبات مرشحه، وطلمبات مياه الغسيل، ولوحات التشغيل، ومنظومة الغسيل والروبه، ومولد – محولات، وللإعمال الاعتيادية وهي بئر توزيع، ومروقات، ومرشحات، وخزان ارضى، ومبنى الطلمبات، والمبانى الملحقة. وأوضح اللواء عبد الحميد، أن محطة مياه المستقبل العملاقة تقضى تماماً على مشكلة ضعف المياه بمنطقة المستقبل والمناطق المجاورة، بالإضافة إلى ضمان إنتاج كوب مياه نظيف مطابق للمواصفات القياسية والصحية العالمية، لافتا أن قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة" السويس والإسماعيلية وبورسعيد" يحظى باهتمام المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك بهدف تأمين الطلب المتزايد على مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي في ظل الزيادة المستمرة في عدد السكان. وفى وقت سابق أعلن اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس إدارة شركة مياه الشرب والصرف الصحي في محافظات القناة، انه تم توجيه فريق الطوارئ من مهندسو ومشرفي الشركة للتعامل السريع مع العطل المفاجئ فى وحدات الرفع بمحطة صرف صحى مدينة المستقبل، والذى نتج عنه غرق بالمحطة بالكامل، نتيجة عطل بموزع الكهرباء داخل المحطة، كما تم توجيه سيارات الشركة لسحب المياه المتراكمة أسفل كوبرى الواصفية وتم فتح الطريق أمام السيارات المتجهة إلي المنطقة الصناعية. وأكد اللواء عبد الحميد عصمت، إنه تم على الفور التنسيق مع قطاع كهرباء الإسماعيلية بتوفير وحدة مولد لتشغيل المحطة لحين إصلاح موزع الكهرباء المعطل، بجانب تخصيص سيارات شفط المياه لسحبها من تحت نفق الواصفية ومن داخل المحطة، مؤكداً إنه تم قطع المياه عن مدينه المستقبل ساعة ونصف خلال فترة الإصلاح لعدم زيادة التصرفات الواردة للمحطة. كما وجه رئيس الشركة بالشكر لفريق العمل لسرعه السيطرة على الموقف والانتهاء من الإصلاح خلال فترة وجيزة لا تتخطى الساعة والنصف من الحدث وتشغيل المحطة بمولد شركة الكهرباء، لافتا أن قطاع مياه الشرب والصرف الصحي بمحافظات القناة" يحظى باهتمام المهندس ممدوح رسلان رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، وذلك بهدف تأمين الطلب المتزايد على مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي في ظل الزيادة المستمرة في عدد السكان. كما تفقد اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة اليوم الأصطفاف لكافة معدات وسيارات الشركة للاطمئنان على جاهزيتها لمجابهة نوات موسم الشتاء القادمة، ومراجعة كافة المعدات وسيارات شفط المياه والفاكيوم والسيول والنافورى والكباش وسيارات نقل المياه وعربات التدخل السريع والسيارات المدمجة على مستوى محافظة الإسماعيلية، فى إطار رفع حالة التأهب والاستعدادات القصوى الخاصة بدخول موسم سقوط الأمطار بفصل الشتاء، وطبقًا لخطة الدولة لمجابهة الكوارث الطبيعية والسيول، ورفع درجة الاستعداد فى جميع المواقع وخاصة "المواقع الساخنة"، والتأكد من جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول، وتفعيل خطة الاستدعاء للأفراد العاملين على المعدات في حالة الطوارئ. وأكد اللواء عبد الحميد عصمت، على جاهزية جميع محطات الصرف الصحي والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة بمحافظات القناة، مشيرًا إلي أن الشركة بدأت منذ وقت مبكر الاستعداد لاستقبال موسم الشتاء من خلال خطة تعتمد على عدة محاور، أبرزها تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بالصرف الصحي، والبدء فى تطهير كافة الشنايش وبالوعات الامطار داخل محافظات القناة، ودراسة إنشاء شنايش جديدة فى بعض الأماكن غير المدعومة بها، وذلك بالتنسيق مع محافظات الاسماعيلية والسويس وبورسعيد، وإجراء تجارب عملية فى عدد من المناطق المتوقع أن تشهد تجمعات لمياه الامطار. بالإضافة إلى تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كافة أعمال الصيانة لمعدات وأجهزة الشفط، بالإضافة إلى توفير مولدات الكهرباء اللازمة لعمل محطات الصرف الصحى، ومراجعة صيانتها والتأكد من جاهزيتها للعمل ، بالاضافة الى توفير عدد من الطلمبات الكوباتا للدفع بها الى المناطق الساخنة، فضلًا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أوالأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بمحافظات القناة الثلاث وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول.تفقد اللواء عبد الحميد عصمت، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة مياه الشرب والصرف الصحى بمحافظات القناة اليوم الأصطفاف لكافة معدات وسيارات الشركة للاطمئنان على جاهزيتها لمجابهة نوات موسم الشتاء القادمة، ومراجعة كافة المعدات وسيارات شفط المياه والفاكيوم والسيول والنافورى والكباش وسيارات نقل المياه وعربات التدخل السريع والسيارات المدمجة على مستوى محافظة الإسماعيلية، فى إطار رفع حالة التأهب والاستعدادات القصوى الخاصة بدخول موسم سقوط الأمطار بفصل الشتاء، وطبقًا لخطة الدولة لمجابهة الكوارث الطبيعية والسيول، ورفع درجة الاستعداد فى جميع المواقع وخاصة "المواقع الساخنة"، والتأكد من جاهزية جميع المعدات المطلوبة لمواجهة الأمطار الغزيرة والسيول، وتفعيل خطة الاستدعاء للأفراد العاملين على المعدات في حالة الطوارئ. وأكد اللواء عبد الحميد عصمت، على جاهزية جميع محطات الصرف الصحي والتأكد من كفاءة العمل بها وبكامل طاقتها للتعامل مع المواقف الطارئة بمحافظات القناة، مشيرًا إلي أن الشركة بدأت منذ وقت مبكر الاستعداد لاستقبال موسم الشتاء من خلال خطة تعتمد على عدة محاور، أبرزها تطهير جميع مطابق وشبكات الصرف الصحي للمناطق المخدومة بالصرف الصحي، والبدء فى تطهير كافة الشنايش وبالوعات الامطار داخل محافظات القناة، ودراسة إنشاء شنايش جديدة فى بعض الأماكن غير المدعومة بها، وذلك بالتنسيق مع محافظات الاسماعيلية والسويس وبورسعيد، وإجراء تجارب عملية فى عدد من المناطق المتوقع أن تشهد تجمعات لمياه الامطار. بالإضافة إلى تشكيل فرق متخصصة لمراجعة كافة أعمال الصيانة لمعدات وأجهزة الشفط، بالإضافة إلى توفير مولدات الكهرباء اللازمة لعمل محطات الصرف الصحى، ومراجعة صيانتها والتأكد من جاهزيتها للعمل ، بالاضافة الى توفير عدد من الطلمبات الكوباتا للدفع بها الى المناطق الساخنة، فضلًا عن جاهزية سيارات الكسح وشفط المياه من المناطق أوالأماكن التي يمكن أن تشهد تجمعات للمياه بالتنسيق مع فرق الطوارئ المتصلة بغرفة العمليات الرئيسية بمحافظات القناة الثلاث وغرف العمليات الفرعية بالوحدات المحلية والمديريات للمساهمة والتدخل في تصريف المياه حال سقوط أمطار أو سيول.
 
العوده لصفحة الاخبارالعوده للصفحة الرئيسية
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري