الأخبــــار
 
الرعاية الصحية تطلق البرنامج التدريبى على التسجيل الطبى فى بورسعيد
 
المصـــــدر : جريده اليوم السابع
تاريخ الخبر : 5/12/2021
 
أطلقت الهيئة العامة للرعاية الصحية، البرنامج التدريبى على التسجيل الطبى للعاملين بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة بمحافظة بورسعيد، أولى محافظات تطبيق منظومة التأمين الصحى الشامل الجديد، وذلك بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية. يأتى ذلك فى إطار الخطة المتكاملة لرفع كفاءة التسجيل الطبى بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة فى محافظات التأمين الصحى الشامل، من خلال تطوير ورفع كفاءة العنصر البشرى على التسجيل الطبى باعتباره أحد معايير الجودة الطبية، وبما يتصل بمفاهيم نظام الحوكمة الإكلينيكية الذى يتم تطبيقه حاليا بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة لضمان تقديم خدمات صحية آمنة ذات جودة عالمية للمتعاملين. وأكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، أهمية تطبيق نظام فعال للتسجيل الطبى الجيد، باعتباره الركيزة الأساسية لإدارة الحالة الصحية للمريض، وضمان سلامته وعلاجه على النحو الأمثل، مشيرًا إلى أن السجلات الطبية هى الوسيلة الذى يتم بها تدوين التاريخ المرضى والعلاجى للمريض، وتسجيل تطور حالته نتيجة لما يقدم له من تدخلات طبية، وهى التى تتيح الفرصة لمقدمى الخدمات الطبية من الأطباء وهيئة التمريض وغيرهم للتواصل والتحاور حول حالة المريض حتى يمكن تقديم الخدمات والرعاية الصحية اللازمة المناسبة لعلاجه، كما أنها المستند الأساسى فى متابعة حالة المريض الحالية واللاحقة للتمكن من تقديم خدمة متكاملة ومستمرة مبنية على المعرفة، والأداة الرئيسية التى ترتكز عليها كافة برامج الجودة للأداء الطبى والتى يمكن من خلالها قياس دقة ومدى وكفاية وأيضًا كفاءة الخدمات الطبية المقدمة للمريض. وأكد الدكتور أحمد السبكى، أهمية تدريب العاملين بالمنشآت الصحية التابعة للهيئة على أحدث نظم السجلات الطبية ومكوناتها وأهدافها، حيث أن الاحتفاظ بسجلات طبية كاملة ودقيقة تساعد مقدمى الخدمة الصحية على التحليل السليم لنتائج الفحوصات التشخيصية للمريض واتخاذ القرارات المناسبة لعلاجه بما يضمن تحسين مستوى نتائج الخدمات الصحية المقدمة للمرضى ومطابقتها للمعايير العالمية، كما تسهم فى إنشاء قاعدة بيانات للمرضى وعمليات التكويد والترميز الطبى وتحسين نظم الرقمنة فى التدخلات الصحية، وتحليل المؤشرات الصحية لتلك البيانات والتنبؤ المستقبلى للأمراض ورسم خريطة صحية تضمن توزيع الخدمة الصحية واستدامتها فى كافة أرجاء مصر، والذى يتماشى مع توجهات الدولة الاستراتيجية فى بناء مصر الرقمية، ومن أهمها التحول الرقمى للخدمات الصحية بمشروع التأمين الصحى الشامل الجديد ومطابقتها للمعايير القياسية عالميًا.
 
العوده لصفحة الاخبارالعوده للصفحة الرئيسية
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار سياسة الموقع والشروط والاحكام
متوافق مع facebook youtube ميثاق المتعاملين و حقوق النشر

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري