نقيب تمريض بورسعيد السابق: معركة حرب كورونا نحن جيشها من أطباء وتمريض
محمد الغزاوى
جريدة صدى البلد
2020-03-25
 
قال كمال نجيب نقيب تمريض بورسعيد السابق، إن معركة كورونا نحن أهل لها، فلكل معركة جيش يدافع ويحارب من أجل الحفاظ والإبقاء على من يدافع عنه وسلاح يتسلح به هذا الجيش كوسيلة للدفاع. وأكد كمال فى تصريحات خاصة لصدى البلد، أن هذه المعركة ضد فيروس كورونا المستجد نحن جيشها أطباء وتمريض، وهى معركة الحفاظ والإبقاء على الإنسان. وشدد كمال قائلا إن سلاحنا فى تلك المعركة الإيمان ثم الأدوات الطبية التى سخرها الله لنا ومكنا من صنعها، وجعلها سببا فقط حتى نستطيع الدفاع عن أنفسنا وعن غيرنا من بنى البشر. وأوضح نقيب تمريض بورسعيد السابق، أن أى معركة فى العالم مهما كان نوع هذه المعركة وأسبابها، لابد أن يكون بها خسائر سواء فى الأرواح أو فى الأدوات، وفى هذه المعركة لابد أن نفرح لأن موتانا شهداء والحى منا منتصر. ووجه كمال رسالة إلى زملائه فى التمريض قائلا لو إجتمع أهل الأرض جميعًا بكلمات شكر وورود تهنئة لن توفيكم حقكم، ولن تعطيكم قدركم فأنتم أبطال بمعنى الكلمة صبرتم على البلاء ولم تهتزوا لحظة وبلائكم ليس فقط هو محاربة المرض فكل شخص غيركم ما يهمه هو الحفاظ على نفسه وأهله ولكن أنتم تحاربون من أجل أنفسكم وأهلكم وغيركم من بنى البشر جميعًا فى الوقت الذى يجلس فيه الجميع فى بيوتهم ولا ينزل إلا لضرورة تخصه. وأكمل كمال رسالته لزملائه فى التمريض أنتم متواجدين دائمًا فى المؤسسات الطبية ( مستشفيات ومراكز ووحدات وغيرها ) تنزلون من أجل أن تنقذوا حياة إنسان تعرضوا حياتكم وحياة أسرتكم وأهلكم للخطر من أجل حياة الآخرين. واختتم نقيب تمريض بورسعيد السابق حديثه لصدى البلد حفظ الله مصر وشعبها وقيادتها وسخر الله ملائكته كى يحفظوا ملائكة الرحمة من تمريض مصر و أطبائها البواسل ليكلل لهم النصر على هذا العدو الغادر كورونا المستجد
 
 
 
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري