لوبى نصب جديد للاستيلاء على أموال المواطنين بـ بورسعيد
محمد الغزاوي
موقع صدى بورسعيد
2021-04-07
 
لم تلبث بورسعيد أن تلتقط أنفاسها من قضية مستريح الإسكان، الذى ضاع معه احلام وآمال العشرات من الشباب الذين أودعوا أموالهم معه بحثا عن مسكن آدمى بعيدا عن الانتظار فى طابور إسكان المحافظة حتى استيقظت على مستريح جديد أطلق عليه مستريح قروض البنوك. ورغم إحالة الجاني الى المحاكمة إلا أن الشباب لم يحصلوا على أموالهم المسلوبة منهم حتى الان او حتى وحداتهم السكنية التى طالما حلموا بالحصول عليها ومن بينهم من انهارت حياته الاجتماعية بسبب تلك الحادث . وتجلت براعة لوبى النصب الجديد للايقاع بضحاياه بحاجتهم الى الاموال وجذبهم للحصول على قروض والاستيلاء عليها بدعوى ايداعها فى شركة للتسويق . وكشف المحضر الذى تحرر بقسم شرطة أول بورفؤاد ، من مجموعة من المضارين أن اللوبى يتكون من مدير الائتمان بأحد البنوك، ومدير البنك ومدير الشئون القانونية، الذين اتهمهم المضارون خلاله بالنصب والاحتيال عن طريق اقناعهم بانهم أصحاب شركة جنست للتسويق الشبكي ومستحضرات التجميل، واقناعهم كذلك بأن شراكتهم تحقق لهم ارباحا مالية كبيرة، وأكدوا أن مدير البنك ومديرة الائتمان حصلا علي قروض بأسمائهم دون علمهم عن طريق صور البطاقات التي حصلوا عليها للاشتراك في جنست. كما وجه المضارون الاتهام الى أ ح صاحب شركة تسويق شبكي ، كريم شركة جنست ، وذلك بالنصب والاحتيال ، اتهم المواطنون المتهمين الرابع والخامس باصدار فيزا كارت ، وكذلك ايهامهم بأن ارباح الشركة سيتم صرفها من خلال الفيزا ، وأشار الضحايا الي أنهم فوجئوا بمطالبة البنك لهم بسداد قروض لم يحصلوا عليهم . تم احالة المتهمين الى النيابة العامة التى باشرت تحقيقاتها معهم وتم حجزهم علي ذمة تحريات الأموال العامة ، وذلك بعد التحفظ عليهم من الاهالي ونقلهم الي قسم الشرطة بواسطة شرطة النجدة. ودلت التحقيقات التى حصل صدى البلد على صورة ضوئية منها الى ان المتهمة الاولى فى القضية و التى استدرجت ضحايها من خلال استغلال منصبها في أحد أعرق البنوك المصرية للنصب علي المواطنين ، بل إنها ادعت علاقة مسئولين بالدولة بالشركة الأمريكية التي تستخدمها في تنفيذ أعمال النصب علي الضحايا ، ظنا منها أن الأجهزة المصرية ستقف عاجزة في إسترداد حقوق المصريين الذين تعرضوا للنصب. “واشارت التحقيقات الى ان ن ك ع أ” تعمل موظفة إئتمان بأحد البنوك المصرية فرع بورسعيد، متزوجة من شخص يدعي “م ح” يعمل بالشئون القانونية بنفس البنك، استدرجت ضحاياها من خلال البنك وأجرت معهم مقابلات خارجية، وحصلت منهم علي صور بطاقات، وقامت بعمل قروض بأسمائهم بالمخالفة لكل القوانين ودون علمهم. وبينت التحقيقات ان المتهمة استغلت – زعما – إسم قيادات بالدولة والأجهزة الأمنية، وهددت الضحايا في حال تحرير محاضر ضدها بالحبس والتنكيل بهم بالوساطة، إلا أن الإجراءات القانونية التي تم إتخاذها أكدت كذب ادعائها. واوضحت التحقيقات أن المتهمة “ن ك ع أ” بمعاونة مدير فرع البنك “أ أ” حررا ملفات مزورة لقروض من البنك لعدد من الضحايا الذين تم إستدراجهم بواسطة 3 فتيات “أ ر، م أ، ه أ”، ومع مطالبة البنك للأهالي بسداد القروض وتحريرهم شكاوي أرسل البنك لجنة بقيادة “ي ه” مراقب البنك، الذي أثبت وجود تلاعب بالملفات، وتم التخلص من بعضها بالتعاون بين “مستريحة بورسعيد ومدير الفرع”. وذكرت المتهمة ان شركة جنست جلوبال مصر” هى الشركة التي يضم السجل التجاري لها اسم شريك أمريكي “جريجوري كارل فوجلملير”، والتي تدعي”مستريحة بورسعيد” أن فرعها بالحي 5 منطقة الهضبة الوسطي بالمقطم القاهرة، كانت هي الأداة التي استخدمتها لاسقاط ضحاياها. حرر الضحايا محضراً ضد “ن ك ع أ” وزوجها “م ح” ومدير فرع البنك “أ أ” و “ك أ” و “أ ح”، إتهموهم بالنصب عليهم وبيع الوهم لهم والتسبب في التزامهم بسداد قروض لم يحصلوا عليها. وكشفت التحريات الاولية ان “مستريحة بورسعيد” تعاونت مع عدد من مدراء الشركات الفاسدين لتسهيل حصول ضحاياها على تمويل، حتى إن إحدى الشركات أثبتت أن مدير فرعها ببورسعيد ويدعى “ي أ” تعاون مع المتهمة وقامت بتحرير محضر ضده، وتم حبسه 4 أيام وتم التجديد لمدة 15 يوما لمرتين.
 
 
 
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار سياسة الموقع والشروط والاحكام
متوافق مع facebook youtube ميثاق المتعاملين و حقوق النشر

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري