فاطمة تقهر الظلام.. "بصيرة" بنت بورسعيد تمكنها من تحدى المستحيل والحصول على البطولات.. وتؤكد: قادرة على رفع علم مصر بكل الميادين.. والدها: أتمنى مشاركة ابنتى بالاحتفالية المقبلة لـ"قادرون باختلاف"..
محمد عزام
جريده اليوم السابع
2022-01-05
 
دائماً ما تنتصر البصيرة فى قهر الظلام لأصحاب الهمم ممن أصيبوا بفقد البصر، ولنا فى الكثيرين منهم عبر وأمثلة جميلة تدعو للفخر، واليوم نحن أمام قصة كفاح مختلفة من أسرة "قادرون باختلاف" فى محافظة بورسعيد كرسوا جهودهم لإنجاح نجلتهم الكبيرة فاطمة التى ولدت بفقدان البصر مثل والدها وشقيقتها الصغرى، لتصبح الأسرة كاملةً لا ترى إلا بعين الأم.أسرة بورسعيدية تعيش فى منطقة بسيطة بأحد الأحياء الشعبية - حى الزهور، ويعمل رب الأسرة موظفا فى إحدى المصالح الحكومية طبقا لنسبة الـ 5 % ويعول أسرته الصغيرة ويرعاها، ويعيش هو وزوجته من أجل تربية نجلتيهما وجعلهما فى أعلى مكانة بالتعليم والرياضة أيضاً. وبلقاء "تليفزيون اليوم السابع" مع فاطمة محمد النجار، صاحبة الـ19 عامًا، الطالبة بالفرقة الأولى بكلية التربية جامعة بورسعيد قسم "تربية خاصة" من ذوى الهمم "كفيفة"، قالت إنها ولدت فاقدة للبصر لأب كفيف، ولديها شقيقة صغرى ووحيدة تُدعى "رقية" 7 سنوات "كفيفة" هى الأخرى. وأوضحت فاطمة النجار، أنها كانت دائما من المتفوقين، واستطاعت أن تلتحق بكلية التربية بجامعة بورسعيد بقسم "التربية الخاصة"، وتتمنى أن تصبح أخصائية اجتماعية، مشيرة إلى أنها توازن بين الدراسة والتعليم والرياضات التى تمارسها. وأضافت، أنه على الرغم من رفض والدها فى البداية للعبة حمل الأثقال إلا أنه كان داعماً لها فى ممارسة الرياضة بشكل عام، وبدأت عام 2017 بلعبة الجودو، وحققت فيها بطولة الجمهورية، ثم مارست لعبة رفع الأثقال وحققت فيها بطولات كثيرة، وحصلت على ثانى ناشئة عالم وثالث كبار عالم وأول إفريقيا ناشئة وأول افريقيا كبار، وحصدت ذهبية مع منتخب جامعة بورسعيد فى المسابقة البارالمبية للجامعات المصرية. وأكدت فاطمة النجار بنت بورسعيد، أنها تتمنى أن ترفع العلم المصرى فى كل البطولات واحراز الجوائز والميداليات، فشعور الانتصار ورفع اسم البلد أفضل شىء لها. وقال محمد النجار، والد الطالبة فاطمة، أنه فخور لنجلته وما حققته لبلدنا ولنا فى المحافل الدولية ورفع اسم مصر عاليا، مشيرا إلى أنها قبل ممارسة الرياضة كانت تعيش منعزلة ولا تحب الخروج من المنزل وتخشى مواجهة الناس رغم تفوقها الدراسى. وتقدم والد فاطمة، بالشكر للرئيس عبد الفتاح السيسى على اهتمامه بذوى القدرات الخاصة وأتمنى أن تكون ابنتى فى الاحتفالية القادمة "قادرون باختلاف " فهى بطلة العالم.
 
 
 
     
تم النشر على مسئوليه محافظه بورسعيد انت الزائر عن البوابه
بالتعاون مع شركه انفورماتيك عداد الزوار سياسة الموقع والشروط والاحكام
متوافق مع facebook youtube ميثاق المتعاملين و حقوق النشر

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري