محافظ بورسعيد يشهد موسم حصاد القمح ويشيد بالتنمية الزراعية
محمد فرج و محمد عزام
جريده اليوم السابع
2017-04-20
 
شهد اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد، موسم حصاد القمح الذى أقيم بأحد الحقول الزراعية بجنوب بورسعيد، والتى تبلغ مساحة الزمام الزراعى بها 600 فدان، ويتم زراعة القمح على مساحة 325 فدانا من إجمالى المساحة التى تعطى 18 أردبا للفدان الواحد، ومنذ بدء موسم حصاد القمح وحتى الآن تم توريد 8 آلاف طن إلى المطاحن وأماكن تخزين القمح. وأكد المحافظ من خلال تصريحات صحفية، أن بورسعيد قطعت شوطا كبيرا فى التنمية الزراعية من خلال 135 ألف فدان تقع فى زمام المحافظة، وحققت الزراعات نجاحات كبيرة، سواء فى تنوع المحاصيل أو زيادة الإنتاجية عام بعد عام، ما دفع إلى دراسة زيادة أراضى ومساحات الرقعة الزراعية ببورسعيد. ومن جانبه أصدر الغضبان، تعليمات بتيسير إجراءات تسلم القمح من المزارعين طبقا للنظام والأسعار المحددة من وزارة الزراعة. وأكد المحافظ لـ"اليوم السابع"، أن بورسعيد أصبحت تنتج الذهب الأصفر "القمح" وأن أراضى بورسعيد الزراعية تعد من أجود أنواع الأراضى، من حيث التربة والإنتاجية التى تزداد بصورة دائمة خاصة بأن تلك الأراضى بذلت فيها مجهودات كبيرة وتحويلها من أرض مالحة وقلاوية إلى أرض تنتج مختلف المحاصيل الزراعية من خضراوات وفاكهة. وأكد أن ما شهده اليوم أثناء حصاد القمح، يدل على أن بورسعيد تسير بخطى ثابتة فى المجال الزراعى الذى يقام على مساحة 600 فدان، من بينها 325 فدان قمح و30 فدانا من الرمان و5 أفدنة من الليمون و5 أفدنة أخرى للشعير 5 بالإضافة لزراعة الخضراوات على مساحة 50 فدانا. ومن جانبه أصدر المحافظ تعليمات للمهندس محمد إبراهيم مدير عام مديرية الزراعة، بتوفير 3 منافذ لتسويق المنتجات الزراعية فى المناطق الأكثر كثافة سكانية .
 
 
 
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد