ندوة بإعلام بورسعيد للتوعية بمخاطر الإدمان الصحية و النفسية
عصام صالح
موقع بورسعيد اليوم
2018-02-14
 
تفاقمت في الآونة الأخيرة مشكلة الادمان و المخدرات و تعددت و تنوعت أشكالها ومن الثابت علمياً أن تعاطي المخدرات يضر بسلامة جسم المتعاطي وعقله وإن الشخص المتعاطي للمخدرات يكون عبئاً وخطراً على نفسه وعلى أسرته وجماعته وعلى الأخلاق العامة والاقتصاد القومي وعلى الأمن العام ومصالح الدولة وعلى المجتمع ككل بل لها أخطار بالغة أيضاً في التأثير على كيان الدولة السياسي والاقتصادي والأمن الاجتماعي لذا عقد مركز إعلام بورسعيد ندوة بعنوان مخاطر الادمان الصحية و النفسية وذلك بالتعاون مع صندوق مكافحة و علاج الادمان بمجلس الوزراء و المنطقة الأزهرية ببورسعيد و جمعية الدفاع الاجتماعي وذلك بمعهد سالم عبد الهادي الاعدادي الثانوي الأزهري للبنين و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة بأن الندوة تأتي في إطار الحملة الاعلامية التي ينفذها مجمع إعلام بورسعيد تحت عنوان أنا أقوى من المخدرات للتوعية بخطورة الادمان و المخدرات على الفرد و المجتمع و مناقشة كافة جوانب القضية صحيا و إجماعيا و إقتصاديا و آليات المواجهة و قد شارك في الندوة الدكتورة زينب السماحي أستاذ علم النفس بجامعة بورسعيد و الأستاذ عمرو عنيم منسق صندوق مكافحة و علاج الادمان و الشيخ السيد عوض الوكيل الشرعي لمنطقة بورسعيد الأزهرية و الأستاذة سوسن عبد العزيز مدير إدارة رعاية الطلاب بالمنطقة و الأستاذة وجنات عزب رئيس جمعية الدفاع الاجتماعي و تناولت الدكتورة زينب السماحي في كلمتها تعريف الإدمان بأنه اعتماد الإنسان على استخدام مادة من المواد مثل السجائر أو المخدرات إلى الحد الذي يلحق الضرر بجسمه و يصبح غير قادر على تركها بمفرده رغم علمه بأضرارها ورغبته بالإقلاع عنها و أشارت إلى أن العديد من الأبحاث العلمية التي يقوم بها الأطباء النفسيين وعلماء النفس أكدت أن ظاهرة الإدمان ترتبط ارتباطا وثيقا بالوعى و أن الإدمان يحدث تأثيرا كبيرا على المستوى النفسي والأخلاقي للمتعاطين فمن الاضرار النفسية التي يسببها الادمان ظهور مجموعة من الهلاوس السمعية والبصرية والحسية و الشعور بالآلام في جسمه أو ضمور في العضلات و الشعور بأن هناك حشرات تمشى على جلده و دائما ما يلجأ إلى استخدام الحيل الدفاعية والكذب والاحتيال وخرق القانون. كما أشارت الدكتورة إلى أنه قد تظهر الأمراض النفسية في صور شك عنيف في أفراد أسرته والمحيطين وكل ما يتعامل معاهم و من الاضرار النفسية أيضا ضعف الإرادة والجبن وكراهية العمل وزيادة الاضطرابات السلوكية و ظهور بعض الأمراض النفسية عند المتعاطي كالقلق والاكتئاب والغضب و أن الإدمان عادة ما ينتهي بمجموعة من الاضطرابات النفسية المختلفة التي تنتهي بالتسمم وهناك العديد من الأبحاث التي أثبتت أن الإدمان والمرض النفسي هما وجهان لعملة واحدة فربما يلجا الشخص إلي الادمان لكى يتغلب على الصعوبات التي تواجهه في حياته وذلك من خلال الهرب و أكدت أيضا أن الوقاية خير من العلاج فإذا أتيحت الفرصة لتدارك مخاطر الإدمان قبل وقوعها فيجب على المتعاطي ومن حوله ممن يحيطون به سرعة اتخاذ الإجراءات الوقائية التي تساعده على الإقلاع عن المخدرات والتخلص من آثارها قبل الوصول إلي مرحلة الإدمان. و عن موقف الاسلام من المخدرات تحدث الشيخ السيد عوض الذي أكد بأن الإسلام يرفض ويحرم كافة أشكال الادمان على المخدرات و المسكرات والمنبع الأصيل لهذا المبدأ هو ذلك التعارض والتناقض الصريح بين الادمان وجوهر الوجود الإنساني كما رسمته شريعة الله وهو أن الإنسان خليفة الله على الأرض لبنائها وعمارتها وهو استخلاف لا سبيل للقيام بأعبائه إلا بالعقل لأن العقل هو أداة الإنسان في استقبال تكاليف الله وفهمها ومن ثم القيام بأداء دوره على أكمل وجه في بناء وعمارة الكون ومن هنا فإن كل تخريب للعقل أو تغييب له وكل إهدار لسلامة وصحة الإنسان هو نقض لشرع الله و ان الإسلام يحرم تعاطي المخدرات والمسكرات لاحتوائها على أضرار نفسية ومعنوية تدخل تحت القاعدة الشرعية التي أرساها الحديث النبوي “لا ضرر ولا ضرار”. كما أشار الشيخ إلى أن تعاطي المخدرات يعتبر اعتداء على النفس البشرية وتعطيل قوة العقل و وظائف الجسم الحيوية وقد حرم الشرع على الإنسان أن يعتدي على نفسه كلياً أو جزئياً حيث قال الله تعالى “ولا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما” وقد ورد في الحديث الشريف “من قتل نفسه بشيء عذب به يوم القيامة”، وورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أيضاً “من قتل نفسه بسم عذب به في نار جهنم” ولا شك أن تعاطي المخدرات هو تناول للسموم. و تناول الأستاذ عمرو غنيم خلال الندوة التعريف بخدمات صندوق مكافحة و علاج الادمان بمجلس الوزراء و دوره في التوعية و الوقاية و العلاج و أشار إلى أن جميع خدمات الصندوق مجانية و أن علاج الادمان في مستشفيات الصحية النفسية التابعة للصندوق يتم بالمجان و بسرية تامة من خلال الخط الساخن 16023.
 
 
 
     
عداد زوار البوابة الإلكترونية لمحافظة بورسعيد

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري