إعلام بورسعيد يناقش حق ذوي الاحتياجات الخاصة في العمل
عصام صالح
موقع بورسعيد اليوم
2018-12-06
 
بمناسبة اليوم العالمي لذوي الهمم ( الاحتياجات الخاصة ) و الموافق الثالث من ديسمبر عقد مجمع اعلام بورسعيد التابع للهيئة العامة للاستعلامات ندوة تحت عنوان ” ذوي الاحتياجات الخاصة و الحق في العمل ” استضاف فيها الدكتورة زينب السماحي الأستاذ بجامعة بورسعيد و أدارها الأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بالمجمع . و صرحت الأستاذة مرفت الخولي مدير عام إعلام القناة بالهيئة العامة للاستعلامات بأن مجمع إعلام بورسعيد يحرص على تنفيذ مجموعة من الفعاليات المتنوعة للإحتفال باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة مرتكزاً على أن قطاع الاعلام الداخلي بالهيئة يهتم بقضايا ذوي الاحتياجات الخاصة من كافة جوانبها كمحور أساسي تواكباً مع إعلان السيد رئيس الجمهورية أن عام 2018 هو عام ذوي الاعاقة . و تحدتث الدكتورة زينب السماحي حول حقوق ذوي الاحتياجات الخاصة بموجب الاتفاقية التي أصدرتها الأمم المتحدة عام 2006 و التي كان من أهم بنودها الحق في العمل حيث أنهم طاقة بشرية و إن كانت حرمت من بعض القدرات فلديها قدرات تنموية لا تقل عن الأسوياء من حيث أداء العمل و المثابرة و أضافت أن مصر بموجب توقيعها على هذه الاتفاقية تعمل على تنفيذ كافة الالتزامات الواردة بها و قد قامت الدولة بإنشاء مجلس أعلى للإعاقة و له أفرع في المحافظات . و أكدت أنه لذوي الاحتياجات الخاصة الحق في العمل مثل أي إنسان طبيعي بما يعني الحق في الحصول على وظيفة تناسب تحصيلهم العلمي والشهادات الحاصلين عليها وبالتالي يجب على أصحاب المؤسسات والشركات تخصيص أماكن وظيفية لهم و الحق في الحصول على راتب مناسب دون أي تمييز بينهم وبين الموظفين الآخرين و كذلك الحق في إبداء الرأي في العمل والمشاركة في الاجتماعات والمناقشات لاتخاذ القرارات وبالتالي الحق في الحصول على المكافآت والحوافز والعلاوات و الحق في الحصول على بيئة مناسبة للعمل كتجهيز ممرات خاصة لذوي الإعاقة الحركية خارج المؤسسة وداخلها و الحق في المساواة في الحديث والمعاملة وعدم الاستهزاء بهم أو الانتقاص منهم ومن قدراتهم و تأمين وسائل النقل والمواصلات لهم من قبل صاحب المؤسسة أو الشركة بالإضافة الى القيام ببعض المشاريع الصغيرة الخاصة بهم عند عدم إكمال تعليمهم فيكون لهم الحق والتي تكون قريبة من أماكن إقامتهم . و تطرقت الدكتورة زينب الى عدد من الحقوق العامة لذوي الاحتياجات الخاصة كالحق في التعليم ودخول المدارس والجامعات والحصول على شهادات الدراسات العليا في مختلف المجالات و الحق في التعبير عن الرأي والمشاركة في الانتخابات و الحق في العيش بحرية دون أي مضايقات من قبل الآخرين وممارسة الأنشطة اليومية بدون الشعور بالخوف أو القلق و الحصول على المسكن الآمن والصحي في بيئة مناسبة لهم والحصول على كافة الاحتياجات الأساسية الأخرى من المأكل والمشرب والملبس، والحصول على الرعاية الطبية والصحية والعلاج المناسب و الحق في الذهاب للحدائق العامة والنزهات واستخدام المرافق العامة بحرية فيها دون أية قيود أو مضايقات من الآخرين. هذا و قد خرجت الندوة بمجموعة من التوصيات أهمها ضرورة وجود تنسيق فعال لجهود الأجهزة الحكومية و منظمات المجتمع المدني العاملة في مجال رعاية الإعاقة خاصة مايتعلق بالرعاية الصحية و الاجتماعية و النفسية و تنفيذ كل الإجراءات اللازمة لتسهيل دمج هؤلاء المواطنين في نسيج المجتمع و يرفع كاهل الأعباء عن ذويهم
 
 
 
     
Free Hit Counters

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري