اعلام بورسعيد يشارك في حملة لإعلان حي الزهور بلا أمية
عصام صالح
موقع صدى بورسعيد
2019-02-07
 
تحت رعاية اللواء عادل الغضبان محافظ بورسعيد يشارك مجمع إعلام بورسعيد برئاسة الأستاذة مرفت الخولي مدير عام اعلام القناة و مجمع إعلام بورسعيد في تنفيذ حملة ” حي الزهور بلا أمية ” لذلك عقد المجمع ندوة موسعة لمكلفات الخدمة العامة بحي الزهور و ذلك بقاعة المؤتمرات بمديرية التضامن الاجتماعي بمشاركة قيادات الجهات المعنية و بحضور الدكتورة سوسن حبيش وكيل وزارة التضامن الاجتماعي ببورسعيد و الأستاذة نجلاء ادوار مقرر فرع المجلس القومي للمرأة ببورسعيد و الأستاذ بسام زايده مدير عام هيئة تعليم الكبار ببورسعيد و الأستاذة منال كبير الأخصائيين بإدارة الخدمة العامة و الأستاذ عصام صالح مسئول الاعلام التنموي بمجمع إعلام بورسعيد . و صرحت الأستاذة مرفت الخولي بأن الحملة تعد خطوة جديدة في سبيل للوصول لاعلان بورسعيد أول محافظة بلا أمية حيث سبق العمل على التخلص من مشكلة الأمية بأبعادها السلبية في مدينة بورفؤاد و في حي الشرق و اليوم نستكمل المسيرة في حي الزهور . ودارت فعاليات الندوة حول التعريف بجهود الدولة لمحاربة الأمية و الجهل و ذلك نظرا لما للجهل و الامية من آثار سلبية شديدة على الفرد و المجتمع و قد اختلف تعريف الامية و تعريف الجهل فقديما كانت الامية هي عدم القراءة و الكتابة و كان الجهل هو قلة العلم و الفهم و لكن في عصر الثورة التكنولوجية الرهيبة التي نشهدها صار أيضا هناك أمية خاصة بالتكنولوجيا الحديثة و في جميع الاحوال لا تستطيع الأمم التي تنتشر فيها الأمية و الجهل بين افرادها أن تلحق بسائر الأمم في ركب التطور و الحضارة لذلك تحرص مصر على القضاء على الأمية و تأتي بورسعيد في مقدمة المحافظات التي حققت نجاحات في التعامل مع قضية الأمية حيث أن الحملة الحالية بحي الزهور تستهدف عدد ٢٦ ألف مواطن غير متعلمين وتم تقسيم الحى الي أربع قطاعات يتم مسحها بالكامل مع كافه الأجهزة التنفيذية المعنية ومشاركة مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية بنطاق حى الزهور و المطالبة بتفعيل المشاركة المجتمعية لمكلفات الخدمة العامة و تكثيف الجهود لسرعة القضاء على الأمية بالحي و إعلانه خاليا منها خلال المرحلة القادمة و أن الهيئة العامة لتعليم الكبار لديها الكوادر المؤهلة لتأهيل الراغبين في العمل بالحملة و إكسابهم المهارات اللازمة لتحقيق نتائج ايجابية و النجاح مع الدارسين في تخطي الامتحان الخاص بالحصول عبى شهادة محو الأمية . و أكد المشاركون أن الدولة تتجه حالياً لاشتراط القيام بمحو أمية عدد من المواطنين كمصوغ للتعيين في الجهات الحكومية و أن العمل في حملات القضاء على الأمية يساعد الشباب على تحسين دخله حيث يحصل على مبلغ 300 جنية مكافأة عن كل ناجح في الفصل الدراسي الذي يتم افتتاحه لمدة 3 شهور و أن بذل الجهد لزيادة عدد الدارسين يعود بالفائدة على الجميع و أن الجهات المشاركة سوف توفر المكان اللازم و الأدوات المستخدمة في التدريب و نماذج الامتحان الذي سيتم في نهاية التدريب . و أعلن المشاركون في الحملة أنه سيتم قريباً الاعلان عن كافة تفاصيل الحملة و شروط الالتحاق كمدرب أو دارس و اماكن التدريب المقترحة في نطاق حي الزهور مع امكانية تنفيذ التدريس في أي مكان مناسب للدارسين و اختيار مواعيد الدراسة بما يتناسب مع ظروفهم الحياتية .
 
 
 
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري