المركز الثقافى الأفريقى بأسوان يستقبل 243 شابا من مختلف المحافظات
أسماء نصار
جريده اليوم السابع
2020-01-14
 
استقبل المركز الثقافي الأفريقى بأسوان (243) شابا من محافظات ( بورسعيد والمنوفية والجيزة والقاهرة والسويس والإسماعيلية والغربية والبحيرة والمنصورة والشرقية والإسكندرية وبني سويف والمنيا ودمياط والدقهليه وكفر الشيخ وشمال سيناء) ضمن رحلات قطار الشباب، الذين كان فى استقبالهم المهندسه ايرين فايز مدير عام متحف النيل باسوان، حيث اصطحبت الوفد فى جولة داخل المركز ومشاهدة مقتنيات الدول الافريقيه والمكتبه الوثائقية واحواض الأسماك والتماسيح. واستمع الشباب للشرح المفصل عن قاعات المتحف ومقتنياته المختلفه والتعرف علي رسالته واهدافه ومشاهدة تراث دول حوض النيل ويشمل المركز ثقافات وعلامات مميزه لكل دوله واهم معالمها حيث من المقرر انتاج فيلم عن كل دوله، يبرز ويوضح أبرز المعلومات عنها. ويعد متحف النيل بمدينة أسوان، تحفة معمارية جديدة تضيفها وزارة الرى والموارد المائية إلى المواقع الأثرية فى محافظة أسوان، حيث بدأ العمل فى إنشائه خلال شهر يونيو من عام 2004، إلا أن المتحف لم يحدث له التقدم المطلوب حتى عام 2014، و بتكليف من الرئيس عبد الفتاح السيسى، لوزارة الرى تم استكمال العمل فى بعد توفير الاعتمادات المالية له، حيث تم افتتاحه أمام الزوار 10 يناير 2016، بحضور رئيس الوزراء ووزير الرى، وممثلى 11 دولة إفريقية من دول حوض النيل، بتكلفة إنشاء متحف النيل 82 مليون جنيه. و تم إنشاء مسرح مكشوف يتسع ل (2500) فرداً ويقع خلفه خزان اسوان والذي تم اضاءته، بالاضافة إلي عناصر التنسيق الخاصة بالموقع ، حيث روعي في انشاء المسرح من مواد الطبيعة المتاحة في بيئة محافظة أسوان ، و هو المسرح الذي من المقرر إستغلاله عند عقد المنتديات و الملتقيات العالمية و كذا الاحتفالات الكبرى و المهرجانات و العروض المسرحية الغنائية و الإستعراضية التي تعبر عن الثقافات الأفريقية. و يعد المركز الثقافى الافريقى شعاع لثقافة الدول الإفريقية ، حيث تم تدشين مكتبة ملحقة بالمركز تتضمن أهم الكتب عن الدول الإفريقية وتم التواصل مع العديد من الدول الإفريقية لدعم المركز ببعض المقتنيات و التذكارات التي تمثل حضارة و ثقافة تلك الدول لعرضها بالمركز الثقافي بأسوان كنواة لصرح ثقافي كبير ويحوي المركز بعض المقتنيات التي تمثل ثقافة و عادات و تقاليد الشعوب الإفريقية ، لينتهي الأمر بذلك المركز مزاراً عالمياً على أرض مصر يعبر عن ثقافات الدول الأفريقية كافة. وكانت وزارة الرى قد تواصلت مع العديد من الدول الإفريقية لدعم المركز ببعض المقتنيات و التذكارات التي تمثل حضارة و ثقافة تلك الدول لعرضها بالمركز الثقافي بأسوان كنواة لصرح ثقافي كبير ويحوي المركز بعض المقتنيات التي تمثل ثقافة و عادات و تقاليد الشعوب الإفريقية ، لينتهي الأمر بذلك المركز مزاراً عالمياً على أرض مصر يعبر عن ثقافات الدول الأفريقية كافة.
 
 
 
     
عداد الزوار

© جميع الحقوق محفوظة لوزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري