ولد جواد علي حسني  في 20ابريل 1935 والتحق بكلية الحقوق جامعة القاهرة فى العام الدراسي 52-53والتحق فور قبولة بها بالكتيبة العسكرية و كان أول المتطوعين بها , وتقدم في صفوف  الفدائيين المصريين وكان من ضمن الطلائع التي وصلت أرض سيناء حيث كلف بمهام دوريات إستطلاعية داخل سيناء .  

   
الشهيد / جواد حسني
 

 

الاستشهاد 16 نوفمبر 1956

 

في يوم الجمعة 16 نوفمبر 1956 خرج جواد حسني مع كتيبه في دورية استطلاعية فى القنطرة و توغلوا داخل سيناء فقابلتهم دورية اسرائلية واشتبكوا معهم فاطلق رصاص رشاشه عليهم فاصيب برصاصة في كتفه الأيسر فتقدم منه زملاءه و ضمدوا جرحه و طلبوا منه العودة لكنه رفض وتعهد بحمايتهم بنيران رشاشه و استمر في تقدمه حتى وصل الى الضفة الشرقية التى إحتلتها القوات الفرنسية فاشتبك مع دورية فرنسية و كان مدفعه سريع الطلقات 600 طلقة فى الدقيقة فظن الفرنسيون انهم يحاربون قوة كبيرة فطلبوا النجدة فاذا بقوة من الجنود الفرنسيين تتقدم تجاهه و اخذ يقذفهم بالقنابل اليدوية مع نيران مدفعه و دماءه تنزف فسقط مغشيا عليه فتقدمت القوات نحوه و هى تظن ان هذا السقوط خدعة فوجدت شابا في الحادية و العشرون من عمره ملقى وسط بركة من الدماء يحتضن مدفعه و يقبض على قنبلة شديدة الانفجار فنقلوه الى معسكر الأسرى و سجل بدماءه التى تنزف قصة اعتقاله و تعذيبه يوم بيوم ابتداء من يوم أسره فى 16 نوفمبر 1956 ثم جاء قائد القوات الفرنسية بنفسه ليستجوبه و لكنه رفض ان يبوح باى كلمة من اسرار الوطن فأوهمه أنه سيطلق سراحه وأمره بالخروج من حجرة الأسرى وأثناء سيره أطلق الجنود الفرنسيون رشاشاتهم على ظهره فسقط شهيدا في الثاني من ديسمبر  1956