كان طالباً بمدرسة بورسعيد الثانوية العسكرية

   
الشهيد/ عبد السلام يحيى الجمل
 

الاستشهاد في الاثنين الخامس من نوفمبر 1956  

 
 
 

استطاع الشهيد عبد السلام أن يحصل على بندقية وكمية من الذخيرة من إحدى عربات توزيع السلاح بميدان محطة السكة الحديد و في يوم الاثنين الخامس من نوفمبر 1956أسقط العدو دفعات من المظليين على مناطق الجميل والجبانة والشاطئ والرسوة وبورفؤاد فتقدم البطل عبد السلام نحو الجميل حيث أعلن عن بطولته في اصطياد اعداد هائله من المعتدين الهابطين بالمظلات وبعد انتهاء مأموريته الفدائية وأثناء عودته إلى منزله اطلقت احدى الطائرات المغيرة نيرانها عليه فاستشهد فداء لمصر ومدينته بورسعيد .