قاعدة تمثال ديليسبس

يمتاز بروعة وجمال التصميم ويقع عند الحاجز الغربي لمدخل قناة السويس وقد بنى مع افتتاح القناة لخدمة الملاحة الدولية وقد تم الاحتفال بإزاحة الستار عن التمثال في يوم 17 نوفمبر عام 1899م والذي يوافق العيد رقم ثلاثين لافتتاح قناة السويس للملاحة العالمية.


وقد قام أهالي بورسعيد أثناء العدوان الثلاثي علي مصر عام 1956 م بإنزال التمثال من مكانه وتوجد الآن قاعدة التمثال فقط

 

 

الفرما

إحدى المدن الثلاث لمنطقة بورسعيد القديمة طبقًا للحدود الإدارية لها، حيث توجد مدينة الطينة شرقًا، وكذلك مدينة تنيس، وكانت الفرما تسمى "بيلوز"ووصل عدد سكانها إلى مائة ألف نسمة وهي أعظم مدن هذه المنطقة خلال فترة حكم الأسر في العصر الفرعوني وعرفت الفرما في العصر المسيحي باسم (برما أو برمون) وفي العصر العربي الإسلامي أصبح اسمها الفرما ومكانها اليوم تل الفرما بعد بورسعيد بعدة كيلو مترات.وتكتسب الفرما أهمية تاريخية كبيرة، حيث أن بها قبر "جالينوس". وكان بها طريق برى يصل إلى جزيرة قبرص، وكانت مفتاح مصر الشرقي. إذ كانت تشرف على الطريق القادم من الصحراء، وقد تم تدمير المدينة أثناء الحروب الصليبية وكان ذلك عام ١١١٨ ميلادية. وهكذا اختفت الفرما نهائيًا، ولم يبق منها إلا بعض آثارها فقط لتذكر الناس بالمدينة التي شهدت كافة المعارك المصرية مع الآشوريين والفرس، وكان لرجالها دور كبير ضد جيوش كسرى والصليبيين والمماليك والأتراك.

جزيرة التنيس

هي جزيرة تقع في الجنوب الغربي لمدينة بورسعيد و الشمال الشرقي لبحيرة المنزلة و كلمة "تنيس" تعنى الجزيرة باللغة اليونانية ، و قد تميزت المدينة بخيرها الوفير لأرضها الخصبة و منحدرات المياه التي لا تنقطع عنها صيفاً أو شتاءاً ، وتشمل تل تنيس الأثري ، وتبلغ مساحة الجزيرة حوالي 8كم2و بها آثار من العصر الإسلامي و تستغرق المسافة إليها حوالي نصف ساعة باللنش

مبنى هيئة قناة السويس

مبني الهيئة أو النافيه هاوس أو بيت الأسطول .. والذي عرف باسم بيت البحرية أو القاعدة البحرية البريطانية وهو عبارة عن قصر وكان أول بناء يشيده الخديو ى إسماعيل علي شاطئ القناة ببورسعيد لاستقبال ضيوفه من ملوك ورؤساء دول العالم الذين يزورون مصر في عهده وقد اشترته بريطانيا في الحرب العالمية الأولي ليكون مقرا لقيادة الجيش البريطاني في منطقة الشرق الأوسط وقد تحقق جلاؤهم عنه وعن مصر كلها في 18 من يونيه عام 1956 كآخر قاعدة لهم في منطقة القناة ومصر ,و قد رفع الرئيس جمال عبد الناصر علم مصر عليه معلنا حريتها واستقلالها وسيادتها.

النصب التذكاري

قد أنشئ تخليداً لذكرى شهداء بورسعيد في معاركها و قد تم بناء هذا النصب في شكل مسلة فرعونية مكسوة بالجرانيت الرمادي تشبهاً بأجدادنا الفراعنة الذين أقاموا المسلات في أماكن انتصارهم على الأعداء ، و هذه المسلة نصبت على قاعدة فوقها شعلة و أسفلها اعد متحف أطلق عليه متحف النصر ، وهذا المتحف يعرض تاريخ بورسعيد و بطولاته و انتصارات شعبها و بداخله قاعة عرض سينمائي لكبار زوار المحافظة ،فكان هذا المتحف يمثل واجهة بورسعيد المعبرة عن تاريخها و نضالها  

فنار بورسعيد

قرر السيد/ وزير الدوله لشئون الاثار قرار رقم 392  لسنه2012 بتسجيل مبنى فنار بورسعيد القديم وملحقاته ضمن عداد الاثار الاسلاميه والقبطيه

يقع فنار بورسعيد الذي نشأ عام  1869ضمن دائرة حي الشرق أحد الأحياء القديمة والشهيرة ببورسعيد وكان يعرف قديما بحي الإفرنجي ,ويطل الفنار بواجهته الرئيسية ناحية الشرق علي شارع فلسطين "السلطان حسين سابقا" ومن الناحية الغربية علي شارع ممفيس "محمود صدقي سابقا" ومن الناحية الشمالية علي شارع الطائف ومن الجنوب علي شارع الجبرتي. بالقرب من النهاية الداخلية لحاجز الأمواج الغربي للقناة.

يعتبر هذا الفنار أول منارة بنيت بالخرسانة المسلحة في العالم، وقد اشرف على بنائه المهندس الفرنسي الشهير فرنسوا كونييه  ,وما يميزه ليس فقط أسبقيته في مادة البناء ولكن أيضا استمراره وثباته طوال هذا الوقت حيث تعتبر هذه هي المرة الأولي التي يستخدم فيها هذا النوع من الأعمال في البناء

 

مسجد عبد الرحمن لطفى

مبنى على الطراز الاسلامى الحديث ويقع عند مدخل القناة والبحر المتوسط

مسجد السلام

مبنى على الطراز الاسلامى الحديث ويقع عند مدخل القناة والبحر المتوسط

كنيسة سانت اوجينى

أنشات مع افتتاح القناة للملاحة وقد افتتحتها امبراطورة فرنسا اوجينى عام 1968م

الكاتدرائية الرومانية

أنشئت عام 1931 وبداخلها جزء من صليب المسيح

المجمع الترفيهى

منتزه بورسعيد العام

المتحف القومى

يتميز بموقعه الفريد عند نقطه التقاء مياة قناة السويس بالبحر المتوسط  , و يضم آثار من كل العصور بدءأ من العصر الفرعوني عبوراً بالعصر اليوناني الروماني و العصر القبطي و العصر الإسلامي

كنيسة مارى جرجس

شارع محمد على وقد انشأت عام 1946 وهى طراز قبطى خالص

ضاحية بورفؤاد

تتميز بالهدوء وجمال الطبيعة والخضرة والشاطئ النظيف بالاضافة للاستمتاع بركوب المعدية المؤدية اليها والاستمتاع بمنظر القناة والبواخر الراسية فيها

المسجد العباسى

شارع محمد على وقد انشئ عام 1912 وداخلة عمدان من الرخام الايطالى الملون